الأحد، 26 ديسمبر 2010

شهيد .. بأمة

w8oopzjt1tvs

بعد مرور سنوات طوال

ها أنا أكتب إلى روحك من جديد

يا أيها الشهيد المتقبل بإذن الله عند ربه

ماذا نحكي لك عما جرى للأرض التي عشقت وما دار فيها من أحداث منذ ذلك اليوم وحتى اليوم

الأرض التي نذرت لها كل سني حياتك وكل لحظة تنفست فيها شهيقا وزفيرا كانت لها

كأننا نراك في الخلوات كيف تجلس صامتا متفكرا متأملا ترفض الواقع الذي يراد له أن يفرض وتعرف بفطرتك السليمة التي شربتها من المسجد منذ أن كنت طفلا ذا 4 سنوات أن تقاعس الناس وانتشار الفساد وسكوت العامة لا يعني أنه لا يوجد حل

لأن الله أكبر لأننا نعلم يقينا أن الله أكبر أكبر من ظلمهم أكبر من زنازينهم أكبر من خياناتهم أكبر من طغيانهم

عندما شاهدت الأشلاء المتمزقة بعد مجزرة الحرم الإبراهيمي أصابتك الدماء الحرى الزكية التي سفكت في أشرف بقعة وفي أشرف مكان وفي أشرف شهر وفي أشرف ساعة بجرح عميق جعلك لا تنام ولا تأكل حتى أخذت لهم بثأرهم

دماء المحراب أقسمت أنها لن تذهب سدى وأوفيت!

كنا قد نسينا معنى الوفاء بالعهود حتى كان عصرك

كنا قد نسينا أن الرجال لا تقول شيئا إلا وتنفذه حتى ظهرت

تعلمنا نحن جميعا فما فكرنا يوما في أمر غير أننا نريد دراسة التخصص الذي نحب أو ما هو متاح في السوق أو ما هو أصلح للمستقبل أو ما يدر مالا أكثر

لكنك درست وكانت كل ساعة مطالعة كل لحظة سهر وكل تعب وكل عرق وكل حفظ وكل امتحان جهادا وأجرا عظيما

فلقد درست من أجل فلسطين درست هندسة الكيمياء كي تهندس المستحيل كي تصنع من اللاشيء المتاح شيئا قويا صاعقا بقوة الله

يدمر الباطل ويزيحه بعيدا

ويشفي قلوب قوم مؤمنين

لم تفكر يوما في نفسك

كانت كل ذرة في كيانك وقفا لله ولفلسطين

أوقفت جوارحك وعقلك وقلبك ووقتك ليوم التحرير الذي حلمت به

أؤمن يقينا أن الإخلاص والتعامل بين العبد وربه يرفع العبد درجات ودرجات عن الناس لأنه عامل الله ولم ينظر إليهم

وهذا سر تفاوت القبول عند الناس على كوكب الأرض

كنت كتوما صامتا مخلصا لدرجة لا تصدق

فكانت جنازتك ملايين من الناس

هل رأيتم قبل ذلك

عرسا لشهيد يخرج فيه وطن بأكمله

وهذا الشهيد شاب بالكاد أصاب الثلاثين من عمره

فما لمعجزة التي جعلت كل تلك القلوب تتعلق بك

وما لذي قدمته فملكتهم يا أيها الشهيد

وبالله عليك لم أرى النساء تذرفن الدموع الغزيرات وتتمنين لو أنهن فدينك بأولادهن أجمعين!

ولماذا أرى الرجال تتسابق على لمس جسدك المسجى الذي يعانق عبارة لاإله إلا الله محمد رسول الله وعلم وطنك الذي عشقت

يا أيها الفارس الذي علمنا معنى المقاومة لقد زرعت في الشعب شيئا لا يمكن لأحد اقتلاعه

تماما كما عودتنا ..أنك تفي بالوعود وهذا ماقلته أنت

كما أنك قلت : ولسه الحبل عالجرار!

وتلك نبوءة صدقت أيضا

فهاهم إخوانك ومحبوك

لازالوا يذيقون المحتل ألوانا من العذاب

يسيرون على ذات الدرب

كما ولازال الخونة يا أيها الشهيد الحي موجودين يعيثون في الأرض فسادا كما كانوا وكما كانت لهم أيدي خبيثة في الدلالة على مكانك والمشاركة الكريهة البغيضة في ارتقائك شهيدا

فإنهم اليوم يحاولون قتل فلسطين الأم كلها

لكن هيهات

سيأتي يوم ينتفض الشعب كله

فشعب أنجب العياش وهنود والياسين لن يخيب فأله بإذن الله الواحد الأحد

وكأننا نرى في ابنك البراء جدك الأول

وفي يحيى الصغير

وفي دعوات أمك وصبر أبيك

وفي أرضك العاشقة رافات

رحمك الله أبا البراء

فطب نفسا يا أيها الشهيد المعلم

الجمعة، 24 ديسمبر 2010

الحج …2

 

براقة هي ذهبية متلألئة تتنفس على مهل … ومع شهيق وزفير كل نفس ..إشراقه جديدة من سناها ينير جبال مكة فيغزوها الذهب للحظات قبل أن يختفي من جديد .. إنها الشمس إذ تشرق من بين الجبال تبزغ وتعلن عن بدء يوم جديد …

ومع شروقها تشرق الروح وتتمخض ولادة جديدة في كل شيء ويشرق الجسد والعقل والفؤاد متمنيا رضى الرحمن وفضله العظيم ..

في الحج هناك رحلة اكتشاف أسبار ذاتك كما أسلفنا

وهناك رحلة اكتشاف الطاقات

وهناك رحلة ترتيب الحسابات وتدقيق الأولويات

والتركيز على الغايات و الأمنيات

والإلحاح في الدعوات

كما أنه إلى جانب ذلك رحلة تأمل المعجزات!

اكتشاف معجزات الكون من جديد

تلك الخوارق التي اعتدنا عليها والتي تحدث كل يوم دون أن نشعر بها

كل يوم تتكرر في أبهى آيات الجمال ونحن غافلون عنها

شروق الشمس كالنائم ينفض عنه الكسل حين يصحو متململا

معجزة..

جبال راسخات .. معجزة

بئر زمزم وتدفقها العجيب منذ آلاف السنين معجزة..

نجوم زاهرات تضئ السماء معجزة!

وفي الحج كذلك رحلة قياس مدى توكلنا على الله

في نظر البعض هي رحلة نتغرب فيها عن الأهل والمراكز والحياة المرفهة

لكنها في نظر آخرين رحلة إلى الله

ذاهب إليك يارب وحدي

قادم لك وحدك سبحانك لأنك أغلى وأكبر من كل شئ في حياتي فاقبلني

وفي الجمرات منهج حياة ..

مرة قادمة بإذن الله

حاميها حراميها!

الآن دعونا نفترض الآتي

رجل سافر عن بيته وترك مفتاح البيت عند شخص لا يعتقد ولا يؤمن أصلا بملكيته للبيت

بم نصف هكذا رجل؟

الناطق باسم جهة أو مؤسسة أو شعب أليس من المفترض أن يكون قبل كل شيء متبني لأفكار تلك الجماعة مؤمن بمبادئها مدافع عن حقوقها يعلم حقوقها جيدا

أم أن المسألة هكذا عشوائية هل نختار أي شخص لمجرد أنه يقول أنا من القوم الفلانيين ليكون مسئولا عنهم

إذن ضاعت الحقوق

وهل لا يجد العرب حرجا من تسليم قضية كبرى كقضية فلسطين والقدس هذه قضية بلاد بلد وطن ممتلكات بيوت حقوق شعب أطفال رجال نساء شوارع تسرق بيوت تهدم مساجد تغتصب أراضي زراعية تجرف عوائل تشرد وأخرى تبني وتستوطن سرقة

عاصمة القدس عاصمة الأمة و مهوى قلوبها ممكن أن تضيع بناء على شخصية هذا الشخص المسئول لمن أعطوا هذه القضية ألا يرون في يد من هي ؟

أمن أجل مجاملات سمجة لا يقولون كلمة الحق ويعلنون تبرأهم من هكذا قوم خونة

اقرؤوا تصريح من يدعو نفسه مسئولا فلسطينيا سلام فياض في مقابلة مع القناة الثانية الإسرائيلية ماذا يقول هذا الشخص من كلام يثير الغثيان

 

 

القيادة الفلسطينية الحالية قادرة على توقيع اتفاق مع الجانب الإسرائيلي وعليكم أن تجربونا.

شخص محتل يقول لمحتله عليك أن تجربني يا للمهزلة!

س: باراك قال أن حكومته قد بنت في الماضي أربع أضعاف ما بنته الحكومة الحالية واستمرت المفاوضات ؟

أنا لا أريد أن أدخل في جدال حول هذا الموضوع ، وقف الاستيطان ليس شرط مبدئي للمفاوضات ، لكننا علينا أن نتذكر أن هذا الموضوع قد طرح في مؤتمر انابوليس وهو مازال قائم حتى اليوم .

مسألة كبرى وخطيرة مثل مسألة سرقة أرض الفلسطينيين وهدم بيوتهم فوق رؤوسهم كل يوم لا يريد  المدافع عن حقوق الفلسطينيين الدخول في جدال فيها حيث لا يود أن يفتح موضوع قد يجرح مشاعر عدوه ومحتله!

- لدي اقتراح مهم وهو أننا قدمنا للإدارة الأمريكية تصورنا للحل السياسي في المواضيع الجوهرية ، وعلى الجانب الإسرائيلي أن يقدم تصوره تقدم رؤيتها.

نريد أن نحصل على إجابات، نريد أن نتعرف على طبيعة الدولة الفلسطينية التي يوافق نتانياهو على إقامتها.

طالب حق ينتظر أن يعرف هل يوافق من سرقه على استعادة حقه أم لا وما هو رأيه الكريم في حصوله على حقه منه!!

- اعتقد أن هناك تحول في عقلية الجمهور الفلسطيني بحيث يعطوا فرصة للحصول على الحرية بدون عنف .

نعم العنف الذي تقصد به الجهاد والمقاومة أي العزة تريد أن تغسل عقول الشعب ليكون نسخة عنك مسخ بائع لنفسه وقضيته ليس إلا

 

س: هل سوف تتجهون إلى الأمم المتحدة؟ .

- نحن غير معنيين بإعلان جديد للدولة فالدولة معلنة من قبل، ولأن هذا لا يفيدنا.

لايفيدنا نحن أم لا يفيدهم هم!!!!!!

س: معنى ذلك أنكم لن تتجهوا للأم المتحدة ؟

نحن غير معنيين بإعلان الدولة من طرف واحد.

ما هي استقلالية دولة تنتظر كي تعلن عن نفسها لموافقة محتلها ولا تستطيع اتخاذ أي قرار دون أن يوافق الطرف المحتل هل هذه دولة حقا أم مهزلة

- ما دامت المفاوضات لا تسير بالاتجاه الصحيح والطريق أمامكم مغلق فما هو الخيار البديل لكم؟

- حقيقة لا يوجد لنا خيارات ، منذ فترة طويلة اعتقدت انه إذا فشلت هذه الطريق فسوف نبحث عن طريق آخر ، لكن اليوم لا توجد خيارات أخرى يمكن إيجادها.

لا يوجد خيار آخر أما م عباس البطل الحساس غير أن يداس ويداس ويداس ولايقول حتى أخ!!

- لا يوجد لنا خيارات أخرى نحن كمن يركب سيارة ، وليس لها إلا طريق واحد ، إلا أن تصل إلى أهدافها وهي إقامة الدولة الفلسطينية في الصيف 2011 وعلينا أن نؤمن بذلك بدل أن نبحث عن بديل آخر.

- هل أنكم لن تخرجوا عن المسار، وتتجهوا إلى العنف ؟

- جزء مهم من تفكيرنا اليوم هو تغير العقيدة الأمنية في السلطة الفلسطينية ، وأعني بذلك بصورة أكثرة دقة هو إخراج مبدأ العنف من معادلتنا هذه رؤيتنا.

ولذلك يسجنون ويقتلون النساء والرجال الحرائر والأفاضل من ابناء حركة حماس ومن شرفاء الشعب الفلسطيني

ماذا تركتم للعدو

س: بالنسبة لحماس؟.

- نعم وأن تكون حماس كذلك

- أنا أتوقع أنه إذا بقيت الأمور كما هي عليه اليوم فإنها ستصبح أكثر سوء .

- الوقت لا يعمل لصالح الفلسطينيين والإسرائيليين.

- اعتقد أن القدس يجب أن تكون مفتوحة لجميع الأديان والأمم ، ويكون الجزء الشرقي منها عاصمة للدولة الفلسطينية .

الجزء الشرقي فقط وماذا عن الغربي هل تنازلت لهم نيابة عنا جميعا لهم وأهديته لهم!!!!!!!!!!

والله إن كل حاكم ومسئول عربي محاسب أمام الله في استمرار هكذا أشخاص في تمثيل الملف الفلسطيني لأنهم هم من يعطونهم الغطاء الشرعي هؤلاء لم تأتي بهم صناديق الاقتراع ولا يمثلون فلسطين ولا العرب ولا أي حق من جهتنا هم أدوات رخيصة في يد المحتل

إن كل تنازل وكل تهاون وكل خيانة ممكن أن تتوقف لو تدخل التمثيل الرسمي العربي وسحب عنهم غطاء الشرعية إن الممثل الحقيقي للشعب الفلسطيني هم من يموتون كل يوم لاستعادة حقوقه هم من يؤمنون بقضيته هم من يضحي بالغالي والرخيص والنفس

هم من انتخب الشعب عبر صناديق انتخابات قانونية

وليس قطاع الطرق واللصوص الذين أتى بهم دايتون والصهاينة

يارب

لعل الفجر بات قريبا يشع نوره من بعيد

***

هل يملك بيعك يا وطني

في هذا العالم إنسان؟

هل يملك بيعك أقزام

قد قاد خطاهم شيطان؟!

في هذا العصر وكم فيه

يا وطني نذل وجبان

الشعب سيسحقه يوماً

فالشعب الثائر نيران

فالحق وربي منتصر

ونصيب الباطل خذلان

*****

قد نسمع عن بيع ضمير

تتنافس فيه الأثمان

أو بيع رقيق في الماضي

تتحدث عنه الأزمان

قد نسمع عن ذمم رخصت

ونفوس هانت وتهان

لم نسمع بالأمة هانت

أو سكتت وهي البركان!!

*****

قد نسمع عن ملك باغٍ

وبيده الصولة والشان

وزعيم في الوهم غريق

الماء لديه وظمآن

ووجوه لطخها عار

وعيون فيها النكران

فإلى من خانك يا وطني

ستعد تعد الأكفان!!

******

فالشعب الحر بثورته

بركان ثار وطوفان

يتحدى كل مؤامرة

فسلاح الشعب الإيمان

لن يفلت من يده جانٍ

موتور النفس وخوّان

وغداً سيموت ببطاله

ويموت يموت العدوان

******

وغداً ستعود فلسطين

ويعود بنوها الشجعان

ويعود الحقل وفلاح

وربيع حلو فتّان

وتعود طيور وزهور

وتعود رياض وجنان

وسلام نحن سنصنعه

وحياة فيها الإنسان

رابط النشيدة

الأربعاء، 22 ديسمبر 2010

حجابها عزة وطهر وألق




أحب الحجاب



أحبه كثيرا عندما أراه في صورته الصحيحة أشعر أن نسائم الطهر تحلق حول صاحيته



تضفي عليها هالة من نور وألق وعزة في جبينها تبصر من على بعد



وحرية تعلنها أنها حرة .. الحرية هي الحجاب الصحيح الجميل



السعادة هي الحجاب



وكلما شاهدته تذكرت سمية وخديجة وعائشة وفاطمة رضوان ربي عليهم



كلما شاهدته أسمع صوتا من بعيد يترنم



هو صوت أقر الله أعيننا وأسماعنا بإطلاق سراحه بعد أسره الظالم أخيرا



صوته يترنم وينشد أحلى الكلمات والأناشيد



إنها انشودة الثبات والألق إنها أنشودة الطهر والنور



هي حرة






أترككم مع كلماتها نبحر فيها :



وهو يقول:



هي حرة كنسائم الفجــر ***



و نـقية كـبـراءة الـطـهرو أصيلة كالشام عزتها ***



من غير عجرفة و لا كبر لــهـفـي عليها إذ يروعــهــا ***



و غد الخنا و ربيبة العهروهي المصونة أين معتصم ***



لـيـرد عـنها مخلـب المـكر لا تــصـرخـي يـا أم مـعـذرة ***



فـبنـوك بين الأسر و القهرلهفي عليها و هي غـافــلـة ***



عـمـا يـدبــر ثـعـلـب المكرلكأنها و العلج يــصـرعـها ***



برصاصة الجبناء في الظهرأخت الرجال سمي عاجلها ***



طـاغـوت مـكـة بالقنا السمرلهفي عليهـا بعدمـا نــزفـت ***



و يــداهــا مـمـسـكتان بالخُمُر أشـهـيدة الإسـلام تـكرمــة ***



هذي الدما من أطـيـب الـعـطـرفــلـيـسـأل الـتـاريخ طـاغية ***



كـيـف أنـتـهـت أسـطورة العهرأولادك الأبــرار قــد وثـبوا ***



فــي غـضـبة كـعواصف الـثأر و الشام ما ركعت لمغتصب ***



هـل تـنـحنـي لـلـرعب و القهرفاستبشري يا أخت عائشة ***



بـجـحـافـل الـتـوحـيـد و الـنصر






ثم وانا في تأملات الطريق حيث كنت أمشي وبعد أن فرح قلبي بالمعاني التي أهداها لي حجاب الطهر



تأملت القمر



وكان بدرا تماما البارحة



فتذكرت الداعية الفاضلة تمام أبو السعود



وهي ترزح في زنازين سجون السلطة الظالمة وزبانية عباس



الي لا أعلم كيف لا يزال هناك أحد يناديه بالرئيس بعد اليوم!



وكيف تسمح فضائية محترمة ألا تدعوه والشرذمة التي معه إلا بما يستحقون من نعوت الإجرام والخيانة والوحشية



حسبنا الله ونعم الوكيل



فك الله قيدك أختاه



إن يوم الفرج قريب



يا حفيدة عائشة والزهراء!

الثلاثاء، 14 ديسمبر 2010

حوار مع صدى النفس

هدوء

صوت رياح

جدران

حديث في النفس

عندما يجب عليك الإنتظار ولاشيء سوى الإنتظار

الإنتظار

إنتظار المجهول

المجهول المؤلم

الألم أنك حلمت حلما جميلا ورديا كل يوم يبتعد عنك حتى بات كالمستحيل

 

مهرجان الإنطلاقة رائع يتحرك أمامي حشد حمساوي أخضر جميل

هو أمل الأمة

وطفلة تعلمنا كيف نغضب

وتلقنا درس الثورة وتعطينا دواء تبلد المشاعر والخور

هناك جرح كبير يؤلمني

لا أجد له دواء إلا عند ربي

وهو سبحانه الرحمن الرحيم

أخجل أن ادعوه وأنا المقصرة المسيئة إلى نفسي

لكنه الرحمن الرحيم الذي يقبل الجميع

يارب أدعوك من داخل جوانح القلب

أن تحقق منيتي

وأن ترضى عني وتهديني

يارب اشغلني في طاعتك وفي العمل في سبيلك

يارب اشغلني فيما تحبه لي

يارب استخدمني لنصرة دينك واهدني

يارب اهدني

يارب اجعل أبصارنا واسماعنا وقواتنا وقفا لك

مهرجان الإنطلاقة 23 .. انطلاقة نحو الأقصى


يقال أن لدينا أزمة ثقة في العالم العربي وأن الكفاءات تطمس ولا تدعم
هل ينطبق هذا القول أيضا على أصحاب الدعوات الإصلاحية وأصحاب الكفاءات في تحرير الأوطان
عندما تقف حركة بثقل حركة المقاومة الإسلامية حماس لتدافع عن الحقوق العربية الإسلامية المسلوبة في فلسطين الحبيبة فأين موقفنا نحن منها وكيف ندعم صمودها ونثبت مطالبها وهي التي يقع على عاتقها الحمل الأكبر والمطلوب منا أقل القليل.
الانطلاقة الحركية كانت قبل 23 عاما أما الانطلاقة الفعلية العملية كانت قبل ذاك بكثير منذ عزا لدين القسام ومنذ عبد القادرعودة منذ أول قطرة دم منذ أول سكين وحجر رفع في وجه محتل غاصب كانت حماس من الشعب من بين الحارات والمساجد وحلقات التحفيظ من الكتاتيب والمدارس .. من بين أزقة المخيمات بذرت بذرة حماس في قلب كل طفل وشيخ كل شاب وكل امرأة فلسطينية كانوا يحملون نفس الهم كيفية تحرير الوطن بقيادة اسلامية وهوية عربية وثوابت اخلاقية لا يمكن التنازل عنها حتى لو استحالت حياتهم جحيما وعذابا هذا ما يريدون ومن غير ذاك لا تكون فلسطين ولا يصيرون شعبها الذي يعشقها.
حركة حماس من ذلك الوقت وحتى اليوم ضربت لنا أروع الأمثلة الحية في الصمود والتصدي والتضحية والتنظيم وحسن الإدارة ،لقد تحررت غزة صمدت وهزمت طغيان العدوان عليها بشتى الطرق هزمت الفتن والفساد الداخلي المتعمد صمدت في وجه الحصار والتجويع الدولي واجهت الحرب والأسلحة المحرمة التي أذابت الأجساد دون أن تؤثر في الأرواح والمبادئ ،وقبل ذاك كان مشوار الصمود طويل تراكمي الصبر على ظلم القريب وامتلاء السجون بزهرة الشباب والكفاءات الوطنية وتحمل صنوف التعذيب من الشريك الوطني في مشروع التحرير فكان ضبط النفس فلم توجه رصاصة لأولئك رغم فداحة الظلم جعل الجمهور يلتف أكثر وأكثر حول من يحملون هذا الهم العظيم فتستحيل مصالحهم وثاراتهم الشخصية شيئا ليس ذا قيمة أمام الهم الحقيقي أمام الوطن وهدف تحريره واستعادته رأوا في ذلك نموذجا قريبا بل متطابقا مع قدوات نقرأ عنهم في سطور التاريخ بدأ مشروع تحريرهم بمثل تلك البداية كنور الدين وصلاح الدين وغيرهم فاستبشروا خيرا.
ثم ارتأت حماس أن انتخابات تشريعية ستخفف الظلم الذي يذوقه منتموها ومحبوها كل يوم وسيعينها على إدارة هموم شعبها إدارة صحيحة شريفة دون فساد أو سرقات أو متاجرة في القضية كما كان يحصل ودون تنازلات للعدو وللعالم وبيع للحقوق حيث كان الحال يدمي القلب ، فخاضت تجربة انتخابات نزيهة بطريقة قانونية وكانت النتيجة كما كان متوقع فوز كاسح لها يؤكد أنها الشعب والشعب هي بأغلبية .
وحينها طويت مرحلة وبدأت مرحلة أخرى من الحرب على حماس ودون الدخول في تفاصيلها فإن كل رصاصة شريفة وعزيزة من رصاصات كتاب القسام في غزة والضفة مازالت موجهة فقط إلى هدف وحيد هو العدو والاحتلال رغم حرب التنكيل التي تزداد استعارا في الضفة وأسر الحرائر النساء فضلا عن الرجال مما يعد تماديا لا يمكن السكوت عنه من قبل أجهزة دايتون والأمن الوقائي الفلسطيني!
إن تخريج حماس وتركيزها على حفظة كتاب الله صغارا وكبارا هو علامة أخرى توضح المنهجية التي تجعل من الأقصى والقدس هدفا قادما لا محالة من حركة تشمخ بالثبات على المبادئ وتبذل الغالي والرخيص من أجل ذلك ،فطوبى لنا وللأمة الإسلامية بحماس ثبتها الله وأعانها على إكمال المسيرة ولعلنا نفخر أن أمتنا العظيمة أنجبت أمثال هؤلاء القوم الشرفاء في الجهاد والشرفاء في حفظ مصالح وحقوق البلاد والعباد والتاريخ سيشهد يوما.

أشقى الناس

تكون أشقى الناس عندما تملك كل شيء .. وتشعر أنك لم تملك أهم شيء!
تكون أشقى الناس عندما يكون أطيب الناس وأفضلهم حولك ومعك
ولاتزال تشعر بالغربة
ولاتزال تشعر بالوحدة!
ولا تزال تشعر بالغصة!
عندها تكون أشقى الناس حقا
حقا حقا ..!

الثلاثاء، 7 ديسمبر 2010

مراجعات

الحج فرصة كبيرة لإعادة اكتشاف نفسك

إن بين جنبينا روحا هي أقرب صديق لنا إن نحن أنسنا بها وصاحبناها هونا ورفقا ..

إن نحن أحسنا إليها نحسن إليها بإعزازها وإعزازها يكون بطاعة الله سبحانه وتعالى وانتقاء الراقي في كل شيء الطيب في القول والعمل والإحساس

الحج يجعلك تقترب من نفسك أكثر وتتعرف عليها تصالحها إن كنت قد خاصمتها يوما وأسأت لها الحج فرصة كي تتخلص من كم كبير من الأرشيف المكدس الذي أثقل ظهرك تذهب هناك وعلى طريقة التكنولوجيا الحديثة اليوم بكبسة زر واحدة يتحول هذا الأرشيف الضخم المتعب إلى "ديليت" في سلة المهملات هو ليس بكبسة زر عبقرية منا ولكنه بفضل من الرب الرحمن الرحيم الذي يحبنا ويرحمنا ويعطف علينا برحمته الحنان المنان الذي من علينا بنعمة أن نعود أخف من كومة المعاصي والذنوب التي تجعل الإنسان يشيخ!

من فوائد الحج أيضا أنك تكتشف معاني جديدة ومسميات أخرى لأشياء ألفتها

إن الإنسان يمكنه أن يشيخ وهو في ريعان شبابه يشيخ إن تغرب عن نفسه وقلبه وروحه وربه يشيخ إن زادت ذنوبه فزادت من طبقة الران حول عقله وقلبه

والشيخ الكهل يمكن أن يكون في أحلى مراحل حياته فتيا قويا شابا سعيدا بطاعته وبفرحته وبحلاوة روحه ببركة ينزلها ملك الملوك  رحمة منه وعطية

من فوائد الحج شعور جميل لا تجده سوى في مكة الحبيبة

لأنه لا توجد بقعة على وجه الدنيا تحمل جغرافية كجغرافية مكة

مهما شاهدنا ناطحات السحاب تزحف حولها إلا أن المدنية لا تغطي على تاريخية مكة

إنها جبال جبال شامخة جبال كبيرة وعظيمة

جبال تجعلك تسرح وتفكر في الخلق الأول منذ أول يوم نزل آدم عليه السلام إلى الأرض .. تفكر وتتأمل في سيدنا إبراهيم عليه السلام وكل تلك التفاصيل حيث أتت معه أمنا هاجر والقصة إياها وبناء الكعبة تذكرنا بأن صحابة مروا هنا وأن سمية رضي الله عنها عذبت هناك وأن دموع عمار يبكي والديه ذرفت قريبا من هنا وأن عبدالله بن مسعود وقف متحديا طواغيت الكفر صادحا بأعلى صوت الرحمن علم القرآن فناله من الضرب ما أدمى وجهه كان هناك ثم تفيق من جديد على أصوات التلبية لترى أنك ما زلت في القرن الواحد والعشرين جبال مكة فيها سر خفي إنها تتكلم لكن بهيبة كبيرة وهالة من المشاعر الممتزجة تحيط بها بحرص وعناية

طالما تأملت صمتها يرمقه القمر من بعيد وتأخذني هبات النسيم من جديد إلى تلك الأيام فأفكر بأبي هو وأمي كيف تسلق هذه الجبال السوداء الصارمة القوية الصخرية كأيما تكون جلادة وقوة الصخر الأصم وكيف تحمل قلبه المرهف الرقيق مفاجأة جبريل عليه السلام في ذاك اليوم العظيم المشهود حيث هتف به اقرأ اقرأ! في حلكة الليل

أكاد أرى طيفه عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وهو يرجف زملوني … فداك أرواحنا يا خير خلق الله

من فوائد الحج أن تتعلم كيف تحب الناس أجمعين كل الناس وأن تجبر نفسك المختالة  على استيعاب فكره أنها قادرة على أن تتعلم من الجميع بل إنها قادرة على التعلم من كل المخلوقات  درسا جديدا وفائدة وأننا كلنا في حاجة بعض الطباخ والسائق والعامل كلنا أخوة

يتبع …

الأحد، 28 نوفمبر 2010

يوميات ورد 2

شكرا
من أعماق الورد
للقلوب الطيبة التي احتضنتني شكرا تقولها الوردة من أعماقها لكل شخص تفرح أنها اهديت له أو لها لأنهم يستحقون كل ورود العالم وليست وحدها
لكل من سهر وتعب وضحى
لكل من صبر لكل من أعطى من صحته ووقته وجهده لله
فهو يستحقها تلكم الوردة وهي تفرح أيما فرح أن تزين مزهرية هؤلاء القوم
تلك الوردة تحمد ربها الذي أعطاها نعمة اسعاد هذه القلوب النادرة وأولئك القوم الطيبون
إن وردة واحدة لا تكفي لشكر أولئك
وهي تفرح لأن وجودها كان لقيمة كبرى في حياتها
لم تكن مجرد منظر يزين طاولات الأعراس أو المناسبات إنما كانت رسالة شكر لمن يستحق جزيل وعظيم الثناء فكانت هي التي اختزلت فيها كل عبارات المودة والشكر
إنها تعلم يقينا أن كل ورود العالم يتمنين مكانتها هناك
إنها حينها يقينا تكون وردة سعيدة
لا تكفي كل أفراح العالم أن تسع شعور الألق في عينيها لأنها تحاول إسعاد من يستحقون ذلك
ويكفيها فخرا وشرفا ...

الجمعة، 26 نوفمبر 2010

يوميات ورد

الورد من أرق الكائنات التي خلقها الله سبحانه وتعالى
على صفحة وجهها ترى البراءة والجمال الذي يشعرك بروعة الحياة ويمتص منك كل الآلام والأحزان
الوردة بطيعتها تضحي أجل الناس هي تعطي ولا تأخذ تحب بلا مقابل
تعطي الناس الذين تحبهم بلا مقابل تعطي روحها وحياتها تفني جمالها وزهرة شبايها من أجلهم
الورد نعمة عظيمة قد لا تشعر بها إلا عندما تفقدها
للوردة شوك صغير لكنه لا يكفي كي يكفكف عنها دمعات الألم أو يدفع عنها الظلم
هي تتألم عندما تظلم من قبل من تفنى لأجلهم
عندما يظلمها من تحبهم
الألم أن يظلمك الأحبة
والألم أكثر ألا يستشعروا هذا الظلم
فالحياة تسير .. وليس للورد حقوق .. بل عليه بالصبر مدى الحياة
يجب أن تبقى وردة جميلة تخفف عنا وتساعدنا وتتواجد عندما نحتاجها مبتسمة دوما تخفي دماعاتها ومخاوفها وآلامها
وإن ذبلت وهي التي لا تذبل إلا إن تحطم قلبها الصغير فإن مصيرها في سلة المهملات.

الأربعاء، 24 نوفمبر 2010

منبر عالي كالشامات

إخواني أخواتي أعضاء جمعية المنبر الوطني الإسلامي
سيدي الأستاذ الأخ الأمين العام
عندما يمر المرء في شوارع وأزقة مكة ثم ينظر وبتفكر في عظمة هذا الدين يرى إن حكمة وانتصار أي موقف كان في إحكام ذاك الموقف للخلق والمروءة والدين وقربه وبعده من هذا الثابت الخطير
إن تجبر سادات قربش واستضعافهم للمؤمنين في شعاب مكة لم يكن بالنصر الفعلي لهم بل كان انحدارا وخسارا في سلم الأخلاق ما فتئ إلا وقلل من أتباعهم وزاد من ثقل كفة المستضعفين وأجلى الغبار والشغب من على واجهة الحق الذي أريد به ان يمطس إن نصرا في أول الإسلام كنصر بدر وإتباعه بنكسة كأحد.. كان فرصة .. هول فيها المشركون أرادوا إيصالها إلى مرحلة الهزيمة والإنعدام الإسلامي لكن تصحيح الأخطاء والأعتراف بها كما جاء في سورة آل عمران حال دون ذلك .. والخطاب الرباني الفريد .. وأنتم الأعلون
إن النصر أن تنتصر بخلقك وتثبت عليه حتى لو نزل الخط البياني مؤقتا لكنه سيثبت على المدى البعيد على مؤشر الحق الذي يعد ناموسا من نواميس الكون لا يبدل ولا يتغير بل هو سنة كونية عزيمة يفلح من يتبعها ويخسر خسرانا مبينا ويردى من يتحايل أو يجافيها
إن الخسارة الحقيقة هي في الإنصياع لما أردات هذه الإنتخابات إن تفرضه علينا
من زواج دائم حكومي يجعلنا نسكت عن فسادها وهذا ما لا نرضاه أو املاءات مسبقة بتحديد عدد تمثيلنا وهذا ما لا نرضاه أيضا
أو تدهور في التنافس وتحالفات من تحت الطاولة كما لجأت إليه أطراف أخرى جاهدنا أن ننأى بأنفسنا عنه طوال المسيرة
أو مال يدفع هنا أو هناك لإسكات أفواه أو استمالة أخرى تورعنا عنه
حرب شرسة من صحف جندت كل إمكاناتها من 4 سنوات أو يزيد من أجل تحقيق هدف واحد وحيد وثمين في الوقت نفسه
أن يكره المواطن هذه الكتلة وينسب إليها كل فظائع الكون
في أسلوب موجه أثار في أوله حنق الكثيرين واستهجانهم لسلامة الفطر
وما لبثت حرب الوسيلة الإعلامية الواحدة أن استنسخت على عدة جبهات في وسائل إعلامية حكومية أخرى فغيب الجمع وفاتهم المخطط
وكل هذا من أجل ما سيدفع لأجله الثمن اليوم
وأول تلك التباشير في تلك المهزلة بدأت من بالون اختبار رفع الأسعار المرتقب
يا أيها المنبر
صدقني أني زدت فخرا بانتسابي إليك
ولتتجمع كل صحافة الدنيا التي نست مهنيتها ولتشمت بي أمام مرأى من العالم أجمع فوالله خاب فألهم إن ظنوا أننا نتهرب من كوننا منبريين أو تأثر فينا شماتاتهم الهزيلة بل نقولها في أعلى صوت ممكن أن يقال أننا منبريون علمنا هذا المنبر النزيه أن نحب الله والرسول ثم الوطن والأمة ونعمل بلا مقابل ونتحرى الخلق القويم ونفضح الفساد مهما كان مصدره ولا نجامل على حساب الحق ولا نقول لمن أخطأ أصبت من أجل مداهنات سياسية أو العكس كما وعلمنا المنبر أن الإنتصار بأي ثمن حتى لو كان هذا الثمن شرفنا وأخلاقنا لهو خلق الوضعاء وأننا لو فزنا بكراسي الدنيا وخسرنا أنفسنا فإنها لخسارة الدنيا والآخرة
فالحمدلله الذي جنبنا الكراسي وأنالنا أنفسنا وقيمنا وأخلاقنا
والحمدلله على نعمة عظيمة
منبر وطني إسلامي
يتواجد على ثرى هذه الأرض الطيبة
وما من ابتلاء إلا وأردف نصرا يا أيها الأعزاء
فاعملوا واستبشروا
وقولوا يالله

لأنك تستحقين

أيا فلسطين اعذريني إن قصرت في حقك
لأنك تستحقين كل أحبار الدنيا وكل أنات القلم وكل حركات أحرف الهجاء
لك تصاغ الكلمات ومن أجلك ترص وتصف العبارات وفي الطريق إليك تعرق الأيدي ويندى الجبين وتشتعل الإفكار وتذرف العبرات ويصاغ من البيان والفكر جدائل
هيه أبا فلسطين يا عروس الدنيا
ويا مهجة القلب
معك يحلو كل شيء
اللهم اعنا على عون أنفسنا بنصرة أصحاب الحق هناك

الجمعة، 17 سبتمبر 2010

حماس عندما تقاوم

وعملية الخليل ليست الأولى ولن تكون الأخيرة بكل تأكيد التي تنفذها حماس في الضفة منذ انحسار موجة انتفاضة الأقصى، فعلى مر السنوات الأخيرة تم تنفيذ عمليات متفرقة خرجت بصعوبة بالغة في ظل حالة التنسيق الأمني المحموم، وكلها تمت دون إعلان، ليتبين لاحقاً وبعد اعتقال الفاعلين أن حماس هي من تقف خلفها. المتتبع للحراك الحمساوي، والمتابع لتداعياته إعلامياً لن يصعب عليه أن يقف على حقيقة أن المقاومة لا تزال تتصدر أولويات الحركة، وأن كل ما مسّها من أذى وإقصاء وعمليات اجتثاث متصاعدة لم يحملها على الانكفاء أو إيقاف مسيرتها المقاومة، بل إن الإبداع النضالي الفعلي واجتراح آليات تناسب الظرف المعقد هي أمر لا نكاد نجده عند غير حماس، فإخراج عملية تأخذ بعين الاعتبار حالة استهداف المقاومة على جبهتين ليس بالأمر الهين، ومثله تجاوز القيود الأمنية الفتحاوية والتي بات يستحيل معها مجرد التفكير بإخراج مقاومة عسكرية انطلاقاً من ساحة الضفة التي يشهد لها جنرالات الاحتلال بأنها غدت واحة للأمن لدرجة حملتهم على التفكير برفع الحظر عن دخول الإسرائيليين لمناطق السلطة فيها! عملية الخليل لم تنصف حماس فقط، ولم تقدم دليلاً إضافياً على أنها ما تزال رأس حربة المقاومة ووقودها، بل قدمت كذلك الدليل على أن حماس حركة حية ومتجددة، وأن النوم عن الجهاد يتنافى مع فطرتها كما هو مجافٍ لاسمها، وأن الثوابت عندها ليست شعارات إعلامية تستحضرها لمداعبة خيال جمهورها كما يفعل من يقارف جريمة الحرب على المقاومة ثم يخرج أمام جماهيره بادعاءات وقوفه على ثغرها!
وتقول في موضع آخر :
لهذا كله يبدو التوقف مجدداً عند تفاعلات هذه العملية ملحاً ومطلوباً، ولهذا كله ينبغي أن تظل مثل هذه الأحداث حاضرة على الدوام في ذهن كل منصف من مؤيدي نهج المقاومة.. كنا نقول سابقا: إن المقاومة بخير ما زالت حماس بخير، لكن عملية الخليل أكدت عملياً أن نهج المقاومة بخير ما زالت حماس موجودة، حتى وإن كانت مثخنة بالجراح ومستنزفة حتى النخاع، وحتى وهي تحارب بسيف ذي حربتين صهيونية وفلسطينية، حماس هي سيدة المقاومة الفلسطينية بلا منازع وهي الساهرة على ثغور صونها بلا منازع أيضاً، هذا ما تؤكده الوقائع وما يسجله سفر البطولة يوماً إثر آخر، وهذا ما ينبغي أن يعيه المزاودون على اختلاف مشاربهم وسواء أزعجتهم هذه الحقيقة أم لم تزعجهم.
مقتبس من مقال رائع لمى خاطر

إنا باقون ما بقي الزعتر والزيتون

كلمات من ذهب أطلقها شيخ الأقصى الأسير الذي يجدد الإحتلال الظالم أسره مرة أخرى ولأسباب واهية يخترعها في كل مرة 5 شهور وفي سجن خارج القدس لمعرفتهم مدى أهمية القدس بالنسبة للشيخ فهو عذاب فوق عذاب أن يسجن خارجها.

إنا باقون ما بقي الزعتر والزيتون ولذلك يستعد جورج غالاوي لتسيير قافلة جديدة من الحرية والعزة تنطلق من لندن ومن الدوحة وتزامنا مع رحلات بحرية لتلتقي وتدخل غزة إن شاء الله كسرا للحصار في 28 من شهر سبتمبر القريب فيا ترى كم سيكون لنا دور في تلك القوافل وكيف سندعمها وننميها ونساهم فيها؟

إنا باقون ما بقي الزعتر والزيتون ولذلك نسمع الخبر السعيد كويفا باترلي تعلن في مؤتمر صحفي عن دخولها في الإسلام فكيف بقلوب تتصدى للظلم وتدافع عن الحق أن يحجب عنها نور الإيمان تقول كويفا تمنيت لو أنني كنت مكان الشهيد التركي فرقان ذو ال19 عاما دفاعا عن الحق الفلسطيني إن إسلام كويفا دليل على أن هذا الدين منصور بقدرة الله وأن أهل فلسطين منصورون حتما سواء أكان هذا الشرف بأيادينا أم بأيادي غيرنا.


إنا باقون ما بقي الزعتر والزيتون نطلقها مثبتة مطمئنة للطفل خالد فضل الجعبري ذو الخمس سنوات الذي هز قلوبنا وتركها منتحبة خاوية وهو يطلق الصرخات الباكية وراء أبيه نقول له الأرض أرضك يا خالد ووالدك يرسم بصموده ملحمة الحرية وهذا المحتل مدحور مهزوم سيفنى كما فني فرعونهم شارون وهلك في أسوأ خاتمة لكننا مع ذلك نتساءل كم من طفل كخالد نشاهده كل يوم فلا نحرك ساكنا و كم من طفل كخالد لا ندري عن فصول مأساته شيئا.. فهل نغير ياترى على أرض الواقع شيئا ونحمي أخوة الدين وننتصر لهم.

ورقة الختام
فضلا منكم زورا هذا الموقع
http://www.vivapalestina.org/

غزة حلم الحلم وروح الروح!

يا أحلى أيامنا التي سنعيش تعالي إلينا بفضل من الله ومنة ورحمة
يارب

السبت، 11 سبتمبر 2010

اخذ وعطاء


إذا كنت تعطي بكل سعادة الوقت كله بل الروح كلها ولاتنال إلا فتات الوقت فكيف ياترى يكون شعورك هل تقدر على لتحم

طفل صغير




كان يتساءل دوما في أعماق أعماق نفسه مذ أن كان في سني الطفولة الأولى أنا أكبر وكل شيء من حولي يكبر .. كل يوم أرى عرس شهيد إذن نحن جميعا سنموت ومهما شاهدت من ضحكات الجيران وسمعت زقزقات العصافير فإني أعود دوما من جديد لارتشاف دمعات أمي التي تترك في قلبي آثارا قاسية دامية لا أقوى على تحملها إذن فإن الحزن دوما يعود من جديد .. أنا سأكبر بالتأكيد فما الذي يحمله لي القدر وماذا سأكون يوم أن كبرت! هل سأتمكن من تحقيق ما تصبو له نفسي أحب الطهر ولحظات القدسية والسمو وأحب كل شيء هادئ في هذا الكون الجميل لحظات السماء الصافية ونسمات الهواء الحنونة إذ تداعب وجنتيك وصفحة وجهك وتترك هدايا من احمرار أرنبة أنفك وبرودتها وكأنها قطعة ثلج كل شيء في كلمة استقامة جميل لكن أنا وعلى الرغم من كوني ذاك الطفل الصغير الذي يتهم في كثير من الأحيان أنه لا يفهم أشعر أنه من الصعب جدا أن أتمثل هذه الكلمة في حياتي ما دمت أتعامل مع البشر! وإنه من السهل جدا أن أقوم بذلك ما دمت أتعايش مع نفسي وروحي ومع الجمادات والكون .. الطير والحقول والأزهار والأشجار! إن الكبار يثرثرون كثيرا لذلك فهم لا يعلمون شيئا يرددون الكلام الذي يقتنصونه قنصا من كل حدب وصوب لذلك فهم دوما يرددون الترهات ولا يحملون أنفسهم عناء التأكد مما يقولون كثيرة هي أحكامهم وكلها أحكام باطلة على كل شيء من السهولة بمكان لديهم أن تتهم طفلا أنه صغير على الفهم لكنهم لو أنهم دخلوا في أعماق روحه لفهموا أنهم لم يعلموا يوما شيئا!


كلما رقي الإنسان كلما خطأ حكمه وقل إدعائه أن المعرفة النهائية لديه وأن الحق معه وأن الحقيقة محتكرة لديه..


يا ترى كم من البشر لازال يتخلق بخلق الأولين فيرى الحق كل الحق لدى غيره الذي يخالفه إلا أن الحقيقة التي توصل إليها في سني بحثه أوصلته إلى رأي غيره عله يكون صوابا لكنه بكل تأكيد يحتمل الخطأ لذى فإن كل الرحابة والسعة لغيره الذي يؤمن يقينا بخطئه لكنه مع ذاك يحتمل الصواب ..


كل تلك التساؤلات كانت تحوم في عقل الطفل الصغير كان يشعر بالأنس مع نفسه والسلام لكنه كان يشعر بالغربة مع البشر هل هو مصاب بداء الوحدة أو التوحد ضحك من الفكرة ..


في الوطن كل شيء يدخل في نفسه أحاسيس من البهجة والفرح تعدل أعراسا وأفراحا ذات نشوة ..


رائحة الطريق التراب المعفر أصوات لعب الأطفال بالكرة أصوات المارة أصوات البائعين بكاء أمهات الشهداء فرحا وفخرا بأعراس أولادهم للجنان ..


في الوطن كان كل شيء يشعره بالمحبة وبالسكن الذي بحث عنه في وجوه الناس فما وجده إن كل الأجوبة التي يريد يستطيع أن يتحصل عليها من هناك إن المعرفة التي ينشد يجدها في وطنه الذي يعشق إن نبضات الوطن تعني له الحياة والنماء والحب


علمه الوطن أن يكون عزيزا وأن يحب العزة


علمه الوطن أنه أرض الأنبياء وأنه لن يعود إلا باستعادة سيرتهم ..


ويا أيها البشر الذاهلون عن معاني المحبة والأنس الحقيقة حتى متى تتنكرون لهذا الوطن الجميل


حيث أجمل معاني الحياة فيه


حيث كل أبواب الجنة فيه


من أراد السعادة فليعمل له وليتأمل جمال بحره وجوه وحبات تربه


كان الطفل الصغير يمارس حياته الاعتيادية كما يريد الكبار مسايرة لهم رغم أنه يؤمن أنه يفتقد لشيء كبير في حياته إن النور الذي يبحث عنه مازال مفقودا إن السر التي تتعطش روحه للارتشاف منه لازال بعيدا إن الغاية التي يريد أن ينذر كل ذرة من كيانه لها لازالت تناديه!


هو يريد شيء آخر لا يريد تلك الحياة الاعتيادية


لا يريد الجلوس للثرثرة والسمر لم يفكر يوما في الحفلات والرحلات رغم أنها جميلة ولا بأس فيها!


لقد أراد الوصول للسماء كل شيء فيه كان يشده للأعلى وكل شيء فيه كان يمنعه عن الالتصاق بالأرض ..


هذا الطفل الصغير تأمل الأرض تأمل التاريخ تأثر كثيرا بقصص الأحبة وعاش فصولها بحث عن الحقيقة عندما قرأ قصة سلمان وبكى حتى تورمت عيناه عندما ودع الفاروق في محراب الصلاة .. اللهم شهادة في بلد نبيك أجيبت كما أراد وارتجفت روحه من شجاعة العتيق الصديق حين انتفض ينافح عما أتى به المصطفى صلى الله عليه وسلم من أمر هذا الدين في الزكاة في أمر لا يتم بناء الإسلام إلا به


كان يشعر أنه يحبهم يحبهم يحبهم وأنهم كبار وأنه صغير لكنه يحبهم


كانت اللطائف الخفية تنير له دربه كلما أظلم كلما تاه فتح له الحنان المنان طريقا يخرجه مما استحكم الحزن فيه على روحه وجثم على صدره وذرف له الدموع


كان يشعر بامتنان منقطع النظير له للواحد الأحد الفرد الصمد الذي لولاه لكان كما كان يوما ما "لم يكن شيئا مذكورا" كل البشر كانوا يوما ما عدم لقد كنا لا شيء لقد كنا لا شيء فخلقنا الله وأكرمنا وأعطانا عينين نبصر بهما وأعطانا يدين ورجلين وأعطانا روحا تتعلق به وتحبه وتقترب منه فتضيء ..


وسخر لنا كل شيء في هذا الكون العظيم فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان


رباه لقد كنا منقطعين في ظلمة اللاوجود فأوجدتنا بفضلك ومع ذلك شرنا يصعد للسماء وربنا الحليم بحلمه يمهلنا عل من تاه يعود إلى بيته من جديد يدق الباب معلنا التوبة ..!


يارب تلم شعث روحي تمتم الفتى فهو إن كان كذلك استطاع العمل إن تعلقت روحه بربه الواحد الأحد فقط دون الخلائق لسعد وأنس وانتشى


إذا تعلق القلب بمائة جهة فإنه يمزق أما إن تعلق بالله بالواحد الأحد وأحب كل ما يحبه فإنه يرتفع في اتجاه واحد فقط فيطمأن ويسكن!


"ألا بذكر الله تطمئن القلوب"


كم سنبلة في هذا الكون لم نزرعها بعد


وكم من طريق نور لم نعثر عليه بعد


وكم من كنز في بطون الكتب لم نستخرجه بعد فنذوق شهد التعلم والتفقه تساءل في سره ولمعت عيناه


ولازال الطفل الصغير يكبر ويحاول أن يفهم!

الخميس، 26 أغسطس 2010

20-3-2005

سلسلة الوفاء للشهداء

9-4-2006

لماذا لانقول بسم الله توكلنا على الله و نبدأ؟
بسم الله الرحمن الرحيم
أخوتي في الله ...
محبي أهل الرباط ..
نسعى جميعنا
لعودة أوطاننا السليبة
نسعى جميعنا
لجعل كلمة الله هي العليا والذود عن الدين وعن الإخوان
نسعى جميعنا لنبني أمتنا الإسلامية الحبيبة
وللأن الحق معنا
فنحن أقوى
بل لآن الله معنا ...فنحن الأقوى
ولكي لا يصيبنا الفتور ..
فهذه فكر بسيطة لعلها تأتي بالخير إن شاء الله ..
ما رأيكم أن نكون مجموعات نسميها كتائب
فمثلا ...
(1) كتيبة أخبار الجهاد : أخبار من كل البلاد الإسلامية
(2) كتيبة الإستشهاديين : مختصة بالتعريف بهم
(3) كتيبة الإستشهاديات : مختصة بالتعريف بهن وببطولاتهن
(4) كتيبة أسرى الحرية : أخبار الأسرى في مختلف الدول
(5) كتيبة المسجد الأقصى : ولأنه أغلى المقدسات فلا بد من تخصيص مجموعة عنه
(6) كتيبة النهوض : مختصة فقط بالإتيان بأفكار تنهض بأهل الرباط
(7) كتيبة النصر قريب : مختصة بأخبار الأمة التي تعزز هذا الشعار من مختلف البلدان
ويسجل كل واحد منا في الكتيبة التي يرغب أن يساهم بالمواضيع والأخبار فيها
طبعا قد يسأل سائل وماذا إن سجلنا ألا يمكن أن نغير المجموعة ؟؟
طبعا هذا التقسيم يمتد لشهر يحاول أعضاء كل كتيبة متابعة الأخبار الخاصةبهم والإتيان بأفكار
إبداعية تنهض بمجموعته وتفيد الأمة ومن ثم بعد كل شهر نعيد التشكيل فيسجل كل في مجموعة
أخرى يريدها ونختار أنشط كتيبة للتشجيع وسأحاول إن لبت طلبي إحدى الأخوات من تصميم بنر
خاص بكل كتيبة يضم اسماء أعضاءها
فما رأيكم ؟
هل نبدأ؟
__________________

10-10-2009

بسم الله الرحمن الرحيم
نفتح هذا الموضوع حتى لا تضيع أفكارنا في زحمة النقاش والردود والتفاعل في موضوع الحملة الأصلي نريد أن نجمع هنا كل أفكارنا
كل الأفكار المفيدة التي فد تخطر ببالنا حتى الخيالي منها والصعب ونحاول أن نتعاون معا كيف سنطبقها ومتى وبأي وسيلة
سيكون من تلك الأفكار أصناف فمنها ما يجب أن يرفع للنواب لتطبيقه وهنا نحاول أن ونوصله لهم ونتفاكر من سيقوم منا بهذه المهمة
ومنها ما يجب أن يطرح على الجامعة ومنها ما سنطرحه على المناصرة وهكذا إلخ
في طرحنا للفكرة التي ستتحول إلى مشاريع بإذن الله
نريد في عرضنا أن نطرح التالي : الفكرة باختصار / ثم شرحها / المدة الزمنية لها / المطلوب لتنفذها / الجهة المختصة بها أو من سيتبناها أو لمن سنرفعها؟
ولا تنسوا أن عملنا مشوراه طويل وهذه هي البداية فقط

11 يناير 2009

اليوم 16 عشر إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لايرجونمزيدا من الحشد مزيدا من التعبئة مزيدا من العمل مزيدا من التفاني يا شعب البحرين هم يقدمون الدماء فلنقدم كل ما نملك على قاعدة ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل لكن تذكروا ما ولأتذكر معكم وقبلكم ما استطعنا أي 100% مما نستطيع ولا نقل عنها حتى 99ز99 لا تفي بالغرض 100% حتى ينصرنا الله بإذن الله لنستعد للمزيد مرحلة فاصلة أمام أهل غزة ونحتاج نصعد الدعم إلى أعلى مستوى ممكن
__________________

فجر يبزغ

ليس وقته ليس وقت النشيد نعم بكل تأكيد في كل يوم على وقع الأشلاء والدماء على صفحة وجوه الأطفال الناعسة الجميلة التي غفت غفوتها الأخيرة كالعصافير النائمة اخترقت صدورها رصاصات فتركت فجوات أكبر من أجسادهم الضئيلة الصغيرة الدقيقة لم يجدوا رجلا من أمتهم أو امرأة تصد عنهم الأذى ما ذاقوا طعم الفرح بعد .. ما شبعوا بعد من زرقة السماء وحمرة الورد وخضرة الشجر .. ما شبعوا بعد من حنان أمهاتهم وحضن الجدة وراحة كف الوالد .. كل ذنبهم أن أول كلمة نطقوا بها قبل "ماما" و"بابا" كانت فلسطين .....في كل يوم مع كل هذا الحشد المؤلم من أرض الرباط أرض الجهاد أرض البطولات أرض الفرقان أود أن أهديهم صباح كل يوم هذه الكلمات صبح الخير يا بلادي :http://www.anashed.net/audio/jeneen/saba7_al_kheer.rm
__________________

صمت هادر!

صمت غزة الهادر
د. فايز أبو شمالة
بينما أسدل الليل أستاره، وهجعت الكائنات، وأغمضت غزة نصف عينيها لتنام في حضن الأمن، انشقت السماء عن أزيز طائرات، وراح يتسلل من بعيد هدير دبابات، وقبل أن يدوي في فراغ الصمت رجف مواجهات، انشقت أرض غزة وأخرجت أثقالها، وقال الكافر بالمقاومة مالها؟شباب ملثمون ينتشرون في شوارع قطاع غزة، مسلحون، يذكرونك بالكرامة العربية المكبوتة،جبال شامخة على مفارق الطرق في حراك قتالي، تراهم في طرفة عينٍ، ثم لا تراهم، وتدركهم دون أن تراهم، ملامحهم تشي بالجدية، واستعدادهم يشي بالمصداقية، وهم على أهبة الأمل، يلتحفون الانتباه والترقب، ويثقبون بعيونهم الحادة عتمة المرحلة السياسية.تلقي عليهم: مساء الخير يا شباب.يردون: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.تسألهم: من أنتم يا رجال؟ ما الذي يدور حولنا؟لا يصدون، ولا يردون، يترقبون، وهم يمتشقون الثقة، ويتقدون كالجمر، فتسأل عارفاً بالأمر: من هؤلاء؟ كيف خرجوا فجأة؟ أين كانوا قبل قليل؟ كيف ملؤوا الشوارع بهذه السرعة؟ من هم؟ أين مواقعهم العسكرية؟ أين مقراتهم؟ هل يأخذون راتباً، هل لهم رُتباً عسكرية؟ وهل لهم نجوم على الكتف؟ هل تلقوا دورات تدريبية في الصين، وفيتنام، وكوبا، هل يصرفون نثريات، ويأخذون مكافآت؟ يأتيك الجواب: إنهم خريجو جامعات، وأساتذتهم، وطلاب دراسات عليا، ومحاضروهم، وتلاميذ ثانوية عامة، ومدرسوهم، وموظفون؛ أطباء، ومهندسون، ومحاسبون، ومثقفون، وخطباء، وعلماء، وباعة متجولون، وعمال بلا عمل، وشباب بلا طفولة، إنهم جيل المقاومة، إنهم مدربون جيداً، وكل يؤدي واجبه المحدد، وهم في النهار حمام مسجد، وفي الليل مرابطون على الثغور تطوعاً لوجه الله، ولعيون الوطن. لم تعبر عليهم ليلة واحدة قبل التهدئة دون أن يسقط منهم الشهيد راضياً مبتسماً مستشرفاً الأمل، وهم يستعدون لما بعد التهدئة، يعبرون الليلة خط الوهم الفاصل بين الكرامة والمذلة، بين أن تكون نداً، أو تكون عبداً، ولا يخطر في بالهم مصطلح الهزيمة، أو الفرار، وشعارهم الشهادة أو الانتصار. قالت امرأةٌ يدق قلبها في مواقع الانفجار، وترحل بالروح خلف الجدار: أدركت الآن يا أولادي؛ لماذا وافقت الدولة العبرية على التهدئة، وكيف بعد ليلٍ يشقشق النهار؟قلت: إنه صمت غزة الهادر الذي يحاصر الحصار!.

السبت، 21 أغسطس 2010

رمضان

رمضان ... قطرات مطر بيضاء تزيح الغبار عن صفحات قلوبنا ..
رمضان .. شوق دفين في اعماقنا للخير .. لشكر الخالق .. لإستشعار عظمته ووحدانيته ورحمته مغفرته وجميل القرب منه وعظيم التوكل عليه ..
رمضان .. يد حانية .. رمضان أمل .. رمضان ربح عظيم .. رمضان بداية جديدة نظيفة .. رمضان انطلاقة نحو العلا والمجد
رمضان اعتزاز بالإسلام .. إحساس بالوحدة امتزاج أصوات الملايين مع صوت الأذان اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت .. رمضان عبودية الأرض كل الأرض لله الواحد الأحد فلا يختم الأذان في بلد إلا وصدح في آخر مجاور ..
رمضان ركيعات نيرات جميلات تترك روحك معلقة في جنبات المسجد ..
رمضان ..
اللهم تسلمه منا راضيا عنا
اللهم أعنا على قيامه وصيامه على الوجه الذي يرضيك عنا ..
اللهم اجعلنا فيه من الفائزين ..
ربنا تقبل منا إنك أنت العزيز الرحيم
وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين

الجمعة، 30 يوليو 2010

ربي

لعبة التحايل على الكلمات والحروف والنقط والأبجديات قد تحرق الرامي لأنه يرمي القوس في مرمى قلبه فيعود الوجع مع صداه أكبر مساحة وأشد إيقاعا وإيلاما .. الرامي يبحث عن فارس يفهم الرمية دون مترجم .. يعي ماوراء قامات الحروف الممشوقة هل ياترى يوجد هكذا فارس في الميدان فيضحي بسعادته لإعادة البسمة إلى وجوه الحروف الدامعة ... ويعيد الفرحة إلى رأس علامات الإستفهام التي عقفت من شدة الألم ..
هل ياترى يمكن أن يجتمع العذاب والتعذيب والمحبة في ذات الشخص
هل يمكن أن يكون التعذيب قرينا مع الصديق .. ألا ياربنا يارحيم نسألك رحمة من عندك تنشرها على قلوبنا المعذبة
يارب يارب
وصدقت هيا حين كتبت في فيس بوكها .. كيف لعبد الغني أن يكون فقيرا رباه فقيرون لعفوك فقيرون لرحمتك فقيرون للطفك الخفي
يارب
سبحانك اللهم لا إله إلا أنت إني كنت من الظالمبن

الأحد، 25 يوليو 2010

إلى أختي الحبيبة وقدوتي التي أتشرف بالعمل معها

حفظ الله القائد أحمد لأمه

حوار مع قمر مشع

أينما سرت أو اتجهت يرافقني قمر يتوسد السماء
بنظرته الدامعة المنكسرة .. القمر الفضي بأسلاكه الشائكة الممتدة من حوله كأشعة البلور المتلألأة يلاحقنا حيثما نسير
يبدو تماما كأنهر الأمازون أو دجلة والفرات تشق اخضرار الغابات بنصل من فضة في فضاء الكون المدلهم ..
وهكذا في أي مشهد أكون فيه وحيدة في الطريق أتذكر أني لست كذلك فهناك قمر حزين يلاحقني يحاورني تمنعه خيوط لامرئية سحرية عن الطيران بعيدا عني في فلك الكون أو السقوط في غياهب الجب ...فأطمئن أني أنى التفت فلن أفقده سيظل قمري موجودا كعادته هناك ويذكرني ذاك ببينوكيو كل الدمى المتحركة التي لو خيوطها الامرئية لما استطاعت الحركة قط
إيه يا قمر أما سئمت مكوثك هناك في أقصى أقصى البعيد ؟! ألن تقرر يوما النزول لتشاركني كوبا من القهوة الساخنة لأشاطر معك الحديث لأعرف سر نظرتك المنكسرة التي ترسل لي كلما تأملتها سهما قاتلا يستثير كل ما كمن من صور الدماء من مشاعر ما توقفت يوما عن الفوران والحركة ...
إيه يا قمري هل تعلم أني أرى في سحنتك الحزينة وجوه كل الذين أتمنى لقياهم فما استطعت ذاك
أن جسري إليهم فإنه رغم البعاد فنحن نرفع وجوهنا لنطالع ذات القمر ..
قمر حزين يجمعنا ..

الخميس، 22 يوليو 2010

تساؤلات

هل نتمتع كبشر بالشجاعة حقا
هل نمتلك شجاعة مواجهة أنفسنا وسبر أعماقها
هل نستطيع الوقوف أمام المرآة لمشاهدة الداخل لا الخارج
عندما يمتلك أحدنا صفة ذميمة هل يستطيع أن يقول أنا كذا
لماذا ننتظر النصح من الخارج
لماذا لا ننصح أنفسنا بأنفسنا فإن فعلنا فهل تنتصح حقا
لماذا نقسو على بعضنا
سبحان الله
النفس البشرية الصافية والروح الشفافة تفرح لفرحك
وتحزن لحزنك وتغضب لغضبك
وتنصحك وتنتصح بنصحك
الشوق ما هو الدليل على الشوق
هل طيب المعاملة أم سوئها؟
المحبة إن كانت مجرد كلمات ظلت محبة
أما الود فهو المحبة المقرونة بالعمل والتضحية حينها ترقى وتصعد في سلم المعاني لتصبح مودة
ولذلك كان اسم الله الودود فالود أشمل من مجرد الحب
هل نكون بدرجة من الحساسية بحيث نشعر ببعضنا ونتلمس احتايجات بعضنا البعض
ونبتعد عن كل ما يؤذي تلك النفس الشفافة
جميل هو العمل الجماعي لأنك فيه تكتشف أن بإمكانك ان تصنع المعجزات وتحقق المستحيل وتتضاعف كل الطموحات والأحلام
وذلك
بدل أن نسجن أنفسنا في غرف انفرادية إجبارية ونكتفي بقصور الفرد
الصديق هو الذي يكف عن محاولات تغييرك كي يحبك
هو يحبك كما أنت ويحترم كل اختياراتك وقرارتك وأفكارك وإن خالفت ما لديه
ولايبدي الإنتقاص والنفور منها حتى لا يجرح مشاعرك دون أن يوقفه ذلك عن النصح لك وعن عدم تغيير ما لديه من قناعات
زهرة الأوركيد تحتضر ... أتمنى أن تزهر من جديد
وأتمنى أن تظل أرواحنا مزهرة

الخميس، 1 يوليو 2010

الموت ألما


يشرق صباح كل يوم تأتي العصافير لتتسامر قرب النافذة وتلقي تحية الشروق بعضها يتحدث بعضها يرقص والآخر يبتسم أرى علامات التفهم على وجوهها أشعربالأنس بهم ودائما في أوقات لها وقع خاص تأتي البحر ممتد ساكن هادئ كالعادة لكنه يرمقنا بنظرة فيها كل الكلام والأسرار الدفينة في اعماقه .. يتكلم .. دون كلام هو أكثر المتحدثين .. وأروع الحالمين ..

وهو ذاته من تموت في داخله الأحلام أحيانا كثيرة..

لون الزهر لون السماء قرب ذوبان الشمس في تمازج الأفق البعيد كل شيء في الكون يتحدث إن أنصتنا له جيدا إن السماء تتحدث كما النجوم والرمال والهواء كثيرا ما أخذتني الأفكار إلى التفاوت الغريب بين كل شيء في هذا الكون وفي الإصرار العظيم إن يسير كل شيء مهما كانت النتائج دون أي توقف لا أحد فينا يملك أن يوقف لحظة .. بل ثانية

ثانية كل شيء دونها يتوقف حتى عقولنا ونبضات قلوبنا نحن نتهاوي أمامها لكن الكون يسير بخطى ثابتة حتى لو مات طفل وسيم كمحمد الدرة وحتى لو طار ملك غاف جميل بأجنحة بيضاء كإبمان حجو وحتى لو سقطت مهج القلب ثلاثا في مشرحة المشفى أمام والدهم المفجوع فما فجع الكون معه ولم تنصهر الشمس وما توقفت حبات عقد الساعات عن الإنفراط حتى لو ابيدت شعوب فقرا ومجاعة رغم أن قارتهم تمتلك كل الثروات وحتى ولو سرقت أوطان ومارس البشر الكذب والتحريف والتزوير وكل وسائل الإجرام عندما تنظر في عيني طفل فإنك تتذكر صفحة السماء الصافية قرب شاطئ البحر فيحدوك أمل ويعتصرك ألم في الوقت ذاته ياترى لم كل الأشياء ككل الأشياء تسير كل يوم وكيف وصلت هذه الأشياء لما هي عليه بل كيف تملكت مسمياتها والآن عدنا للجنون من جديد أو هي أحجية أو هطرقات لا تضيعوا الوقت في قراءتها !

الجمعة، 25 يونيو 2010


ما جدوى أي بداية ما سر الخلود في هذا الكون هل توجد أي بداية دون أن تكون لها نهاية هل يوجد أي لحظة سعيدة تدوم دون أن تتبخر في الهواء بعد لحظات هل توجد أي ذكرى تدوم وتخلد هل يوجد أي شيء يستمر لماذا ينتهي كل شيء ما هو سر الإنتهاء الدائم لكل شيء في هذا الكون كل من عليها فان ألم تقرأي القرآن يوما وتتدبريه نحن كلنا مصيرنا إلى فراغ إللى الاشيء إلى السكون العظيم حينها لا شيء سوى لمن الملك اليوم لله الواحد القهار هل أدركت هذا السر يوما أم أنك في لهو ماذا أعددت لذلك كل ابتسامة سيعقبها انتهاء كل دمعة سيعقبها حالة أخرى كل غضب كل سعادة كل محبة كل نجاح الدنيا تدور كما الآرض لكننا لا نشعر بها إنها تدور آخذة معها أنفاسنا إلى اللاعودة تأخذهم أسرى لديها دون أن ندرك ذلك ودون أن نكون قادرين على إطلاق سراحهم أو حتى التفاوض من أجلهم إنه ذهاب دون عود ذهاب أزلي منذ خلق الله الكون كل شيء يزول لحظة الوحدة هذه دائمة لا يمكن أن تكون غير وحيد ويجب أن تعتاد ذلك ربما قيل في الأثر أن من عاش تعيسا في الدنيا لا يجمع الله عليه حزنين في الدنيا والآخرة فهو يسعد في أخراه لكن يا ترى هل بالقياس يتكرر عذا بالوجدة في العالمين المشكلة أن من عاش مع نفسه لا يكون وحيدا إذا كان أنس بتلك النفس لكن الوحيد كل الوحدة من عاش مع جيش من الناس لكنه غريب عن نفسه حينها لن تنفعه كل وجوه العالم وكل أيادي العالم ليضافحها إنها غربة الروج الأشد عذابا من اي شيء آخر ...

السبت، 5 يونيو 2010

سأقاوم ..

نحن نبني وهم يهدمون ..

نحن نقيم الأعراس والصلوات وهم يقيمون المآتم والمجازر ..

نحن نبتسم لأشعة الشمس .. نحتضن الأرض في السجود نحن على حبات التراب حتى لا نؤلمها ونردد معا تسبيحات الفجر لله الواحد الأحد .. وهم يدوسون القلوب يمزقون الأجساد يؤذون كل شيء ينبض بحياة فضلا عن الجمادات ..

نحن ننشر الخير نحب العالم نرحب بكل ديانة كل صديق من كل أنحاء العالم يود أن يمسح دمعة يود أن تتخلل أصابعه بضفيرة طفلة فلسطينية يتيمة تبتسم حين نربت على رأسها حبا وفخرا .. هم يمنعون الخير يقتلون القلوب النابضة لا يشاهدون شيئا أبعد من الأنا التي يتيهون فيها لا يسمعون إلا عوائهم آذانهم لا تسمع إلا القبح الذي هو مكون رئيسي في تركيبتهم عيونهم لا تبصر إلى الشر والجرم أنانيتهم المفرطة تؤكد لهم كل يوم أن من حقهم سحق كل الأرض كل الكون تكبرا وعلوا وتجبرا وظلما فقط إن أرادوا هم ذلك ..فقط لأن ساديتهم تريد ذلك ..

يرهبون الأطفال والنساء يرتكبون المجازر الدامية ثم يحرفون الكلم عن مواضعه كعادتهم منذ بدأ الله الخلق ليشيروا بأصابع الإرهاب لغيرهم وهم كل ما فيهم إرهاب وقرصنة ووحشية ودناءة

….

خيمة المقاومة - مقاوم

ربما افقد- ما شئت- معاشي
ربما اعرض للبيع ثيابي وفراشي
ربما اعمل حجارا وعتالا وكناس شوارع
ربما اخمد عريانا وجائع
ياعدو الشمس، لكن لن اساوم
والى اخر نبض في عروقي ……..سأقاوم

ربما تسلبني اخر شبر من ترابي
ربما تطعن للسجن شبابي
ربما تسطو على ميراث جدي
من اثاث واوان وخــــــــــــواب
ربما تحرق اشعاري وكتــــــــبي
ربما تطعم لحـــــــــــمي للكلاب
ربما تبقي على قريتنا كـابوس رعب
ياعدو الشمس، لكن………لن اساوم
والى اخر نبض في عروقي ساقاوم

ياعدو الشمس في الميناء زينات وتلويح بشائر
وزغـــــــــــــــــــــاريد وبهــــــــــــــــــــــجة
وهتــــــــافـــــــــــــــات وضـــــــــــــجــــــه
والاناشيد الحــــــــماسية وهج في الحنــــاجر
وعـــــــلى الافق شـــــــــــــــــــــــــــــ ــراع
يتحدى الريــــــح واللج ويجتاز المــــــخاطر
انها عودة( يوليسيز) "1" من بحر الضــياع
عودة الشمس وعينــــــــيه- يمينا- لن أساوم
والى اخر نبض في عــروقي ســــــــــأقاوم

الجمعة، 4 يونيو 2010

وسام الشرف الفلسطيني من الدرحة الأولى

هدية أبو العبد هنية لأبطال سفينة الحرية
بوركتم بوركتم رفعتم الرؤوس ..كل أسر كل ضرب كل كلم كل ألم كل دماء زكية سفكت نور يمهد لنا الوصول للقدس للصلاة فيها بإذن الله فاتحين مكبرين منتصرين ..
وهو قريب بإذن الله



الجمعة، 21 مايو 2010

أليكس .. غريتا .. مريد على متن راشيل كوري!

 

سعيدة جدا أني وجدت هذه الصورة خلال بحثي هنا وهناك عن معلومات جديدة حول أسطول الحرية الذي ينوي الخروج في رحلة جديدة وقوة لكسر الحصار ..25

تحدثت عنهن كثيرا وحان الوقت لتتعرفوا عليهن ذاك أن الصور التي أخذناها معا قد ذهبت مع الريح للأسف!

الأولى من اليمين هي أليسكاندرا ونسميها أليكس هي بريطانية متزوجة من فلسطيني ومحرومة من الالتحاق به لأنها ممنوعة من دخول الضفة بسبب مشاركتها في رحلات البطولة هذه

الثانية التي تعلو شعرها نظارة حمراء غريتا برلين نحلة غزة الحرة هي خلية نحل وليست نحلة واحدة فقط جل العمل الإعلامي كان ملقى على عاتقها وتتكفل بالكثير من الأمور الإدارية والفنية اجتماعية جدا وتحب أن تكون صداقات كما وكانت غريتا هي حلقة الوصل بين أهالي المشاركين تطمئنهم عنهم بأسلوبها المتميز وهي صاحبة النصائح الإعلامية المتميزة غريتا أمريكية عملت سنين طويلة لأجل فلسطين

الرابعة هي مريد الحائزة على جائزة نوبل ..

هذه نقوش على السريع وسيأتي ذكر مريد لاحقا في المذكرات وما قامت به في السجن من مواقف لا تنسى..

سرت برؤيتهن مجددا

وسعيدة بمشاركتهن مجددا على راشيل كوري اسم لا ينسى لهذه السفينة

أغبطهن طبعا!

الخميس، 20 مايو 2010

اشتعل .. اشتعل ..!

98652f6d2a

الأخ المنشد خالد عبدالقادر نشد بعض الأناشيد الإسلامية…

وآخرون يدعون ..

آلام أطفال غزة فلسطين علمتنا أن الحياة جميلة

أننا كوننا بشر هو أمر جميل جدا كونك إنسان نعمة كبيرة من الله سبحانه شريطة أن تشعر برقيك أن تكون نجما في السماء أن تكون عاليا في إنسانيتك وشفافيتك وإيمانك.. هذا العالم الذي يريدنا أن نتحول إلى مجرد مسوخ إلى وحوش انظروا إلى أين أوصل نفسه أين أين العالم تحول إلى عصابات من المافيات الإنسان يقتل أخيه .. الأطفال تدمر من أجل ملايين يجنيها أصحاب الشركات من صفقات السلاح الأوطان تباع و تشترى الكذب علنا والتملق على شاشات التلفاز ومصافحة القتلة والسفاحين الذين تقطر أيديهم دما

العودة إلى كوننا بشر أمر إنساني جميل يدخل في قلوبنا على اختلاف المعتقد والخلفية شعورا مطمئنا جميلا

تحرك المحرك الجميل وكأنه يحاول أن يضاعف من طاقته أراد من الحجر الصغير في يد طفل جميل وديع أن يكسر الدبابة الضخمة أراد أن يكون مثل راشيل كوري التي منعت بعظامها ولحم جسدها بدمها تحولت أشلاء تحولت خليط من الدم والعظام المكسورة أمام دبابة غاشمة أرادت هدم بيت فلسطيني صامد .,, أراد أن يكون كأهل النور وأن يحوي قلبه المتعب قبس من نورهم …

لا أعلم لم كنت أريد أن أصدق أننا سندخل حتى آخر لحظة اللحظة التي خرجت فيها لأشاهد هويدا تقول هاهم!

مصور الجزيرة يصور التهافت السريع للإرهابيين نحونا

شاهدتهم نظرت إلى عيني هويدا بنظرة من التحدي وقلت لها هيا ربما إذا انعطفنا يمينا أو يسارا ننجح

قاطعتني صرامة نظرتها

قالت : خلاص شاهديهم خلال دقيقتين سيصدموننا!

إذن هكذا إذن ,,,,,,,,,,,,

اشتعل اشتعل اشتعل!

جاء المدججون بالسلاح صدموا مقدمة السفينة بزورقهم الحديدي بقوة فأوقف المحرك قفزوا بالعشرات على متن السفينة مقنعين مدججين بكل أنواع الأسلحة والسكاكين ملابس سوداء كريهة كقلوبهم

فوق السفينة وعلى الأطراف لكنهم كانوا يرتعدون أقسم أنهم كانوا يرتعدون كلما كلموا واحدا منا

جمعوا الكل في وسط السفينة .. تبادلت النظرات مع كلثم

كلثم العزيزة المتألمة طوال الرحلة ياترى كم كان أجرها لعل الله أردا لها أجرا عظيما يفوقنا جميعا حيث كانت متعبة طوال الرحلة ولم تأكل شيئا لعل الله أردا أن يرفعها بهذا المرض درجات ودرجات …

ديريك كان قلقا عليها ينظر من بعيد لي ويقول تيك كير أوف هير فأومئ برأسي

وكان ينظر لها ويقول اشربي الماء

النور لكل من يعتقد بالحرية …

7a9183d

عنوان الموضوع هو كلمة قالها الأستاذ فيغياليس واصفا بكل بساطة أهل غزة

أهل غزة هؤلاء الملايين العدة من البشر اليوم هم النور لكل من يعتقد بالحرية هم النور الذي يجذب كل هؤلاء البشر بمختلف أشكالهم وجنسياتهم ومعتقداتهم وخلفياتهم إليها إلى حيث النور إلى حيث نور الحق والحرية والعدالة إلى حيث نور دماء الشهداء إلى حيث مسك دماء الأطفال والنساء والرجال والشيوخ من أجل وطن خرجوا من رحمه أحبهم وأحبوه

وطن عشقوه وعشقهم ويراد له أن ينزع منهم ولكن ما علموا أن الوطن لن يعيش دونهم وهم لن يعيشوا يوما دونه لأن فلسطين الأرض والفلسطينيين بمثابة الروح والجسد هما شيء واحد ملاصق فإن أرد العالم فصلها فلابد أن يموت الأول دون الآخر!

هذه التهافت نحو النور شاهدته يا أحبابي

صدقوني شاهدته أقسم لكم أن عيني ذرفت دموعا وأن روحي فرحت فرحا عظيما بهؤلاء النفر من البشر هل تعرفون لماذا لأنهم أحبوا فلسطين حقا أحبوها حبا صادقا من الأعماق أحبوها أكثر من ارواحهم لقد شاهدت نماذج من المحبة والعمل والتضحية جعلتني أخجل من نفسي جدا

بعد التهديد الجبان وبعد الإصرار مالذي حدث

أنا لا أستطيع أن أصف ما لذي حدث لأنه حدث الكثير في داخل أروحنا في الساعات القليلة التي تلت ذلك القليل الذي لا يمكنك وصفه لكن يمكن فقط معايشته

أنت تستطيع أن تعيشه فقط ثم لا تنساه ما حييت

كنا نعلم أنهم سيلاحقوننا

وسيهاجموننا

لكنا أردنا أكثر أن نقول لأهل غزة أنتم يا شعب الأبطال المحتلين الوحيدين في هذا العالم ونحن المترفين الذي نسيناكم لكن لا يزال هناك من البشر من يريد أن يكسر وينسف هذا الاحتلال والظلم والحصار ويقول لكم أنتم أحرار لذلك نحن آتون

أخذنا نصلي وندعو الله أن ندخل دونهم أن تحدث معجزة وتدخلنا كان قلبي يخفق بشدة خوفا ألا تتكحل أعيننا بمرأى مهجة القلب والروح

اقترحت فاطمة العطاوي على الشيخ أن يبدأ الدعاء فدعا ودعا وأمنا وذرفت الدموع …

يارب نريد أن نعانق أرض الأبطال

يارب نريد أن نسلم على إخواننا هناك أبطال غزة النساء والأطفال السماء والأرض والهواء وحتى حبات التراب …

اجتمعنا لنتناقش بقت دقائق وندخل المياه الإقليمية لغزة والسفن الجبانة تلاحقنا قال ديريك سأوقف المحرك عندما أصل للخط الفاصل بين المياه الدولية ومياه غزى الإقليمية لأننا بمجرد عبورنا الخط فسيهاجموننا فورا يجب أن نعلمهم أن خطتهم مكشوفة وأننا سنرابط هنا حتى يبتعدوا

ظننا أن السفن الصغيرة هي وحدها التي تقبع كريهة خلفنا أردنا أن يقصهم الجوع والحر والعطش حتى يبتعدوا قليلا عنا فندخل لكن السفن الحربية الكبيرة التي تشبه تلك التي تظهر في مسلسلات الأطفال كنا هناك من بعيد أيضا

قال ديريك …

يا جماعة دعونا ندخل …

سأحرك المحرك وسندخل كانت هويدا متوترة جدا وكدت أرى عينيها تذرف الدموع ..

شعرت إذن أن وضعنا حرج جدا

هذه الجماعة قد سبق لها المجيء هنا لم يكن لدي خبرة مثلهم لذلك كنت استخلص الموقف من صفحات وجوههم

وجه هويدا يقول أننا نقوم بمحاولة أخيرة تشبه العمليات الانتحارية في استحالتها لأن محركنا بطيء رغم أنه طيب إنه محرك يعمل في الخير لكنه لازال صغيرا وبطيء …

محركهم هم سريع هي زوارق وسفن حربية عملاقة ونحن زورق صيد … يحمل اسم روح الإنسانية

هتفنا لديريك نعم أدر المحرك

سمعنا نغمة المحرك الحزينة أو السعيدة لا أدري

رباه رباه

بحر غزة … اشتعل أيها البحر

الزهور المتفتحة على شواطئ غزة … وجوه الأطفال

رباه رباه .. اشتعل أيها البحر ..

النوارس والشهداء وحي الزيتون وحي الشيخ جراح ..

صيدلية الهيثم جباليا …يالله

يالله …

اشتعل !

اشتعل!

الأجانب أخذوا بصوت عالي هادر يغنون أغنية

هذه هي كلماتها

post-3652-1201400788

WE WILL NOT GO DOWN

We Will Not Go Down In Gaza Tonight

A blinding flash of white light
Lit up the sky over Gaza tonight
People running for cover
Not knowing whether they're dead or alive
They came with their tanks and their planes
With ravaging fiery flames
And nothing remains
Just a voice rising up in the smoky haze
We will not go down
In the night, without a fight
You can burn up our mosques and our homes and our schools
But our spirit will never die
We will not go down
In Gaza tonight
Women and children alike
Murdered and massacred night after night
While the so-called leaders of countries afar
Debated on who's wrong or right
But their powerless words were in vain
And the bombs fell down like acid rain
But through the tears and the blood and the pain
You can still hear that voice through the  smoky haze
We will not go down
In the night, without a fight
You can burn up our mosques and our homes and our schools
But our spirit will never die
We will not go down
In Gaza tonight

السبت، 15 مايو 2010

نور الفجر

نور يترقرق مع أشعة الفجر

نور يهدهد القلوب المثقلة فيريحها

في وقت السحر ينتشر الضياء

والنجوم تردد النداء الخالد السعيد

الله أكبر الله أكبر

الصلاة خير من النوم

هل للسعادة التي تغمر القلوب في هذا الوقت علاقة بمكانة القائمين الكبيرة

يالله ….

لو صح منك الود فالكل هين

وكل الذي فوق التراب تراب

يارب خذ بيدي إليك يالله لاتحرمني قربك يا من أطعمتني واسقيتني وعلمتني ورحمتني ..

يالله يالله يالله يالله

يالله

سبحانك اللهم لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

اشتعل .. اشتعل .. اشتعل


اشتعل أيها البحر ...

الذكرى 62 لاغتصاب فلسطين


السبت، 8 مايو 2010

ما أجملك


إصرار ..

MadangProvinceSunrise كان الصوت القبيح يقول من الجيش الإسرائيلي أو ما يسمونه هم بذلك إلى سفينتكم أنتم تسيرون نحو منطقة مغلقة إسرائيليا ممنوع دخولكم فيها ارجعوا الآن أو سنمنعكم بكل وسيلة ممكنة ومنها استخدام القوة وإطلاق النار ...

بكل صلافة وتبجح وكأنهم يملكون الأرض والبحر والسماء هم الذين لا يساوون شيئا في ملكوت الله سبحانه

لم تتحرك روح الإنسانية ولم تجزع وأذكر بعض الصور السريعة كفلاش الكاميرا في فلم قديم أن الشيخ الشنو كان يقرأ القرآن وقتها والأخت فاطمة كانت تقرأ كتاب الأذكار سينثيا ماكيني كانت لا تزال تصرخ "دون ., دون دو يو هير مي دون" ولم تلبث دقائق حتى دخل ديريك قبطان السفينة ليعلن أن أجهزة الرادار والجي بي أر إس قد جمدتها تلك السفن الحربية البغيضة وهنا شعرت بألم كالوخز لماذا هم متقدمون إلى تلك الدرجة ولماذا نحن متخلفون إلى هذه الدرجة إن أهل الشر يعملون على أنفسهم وكأنهم سيخلدون في هذه الدنيا وكأنهم من سيملكون الدنيا بينما يختبئ أصحاب الخير خلف الجدران دون عمل ..دون سد الثغور

الوحيد الذي استطاع التواصل مع العالم مراسل الجزيرة لوجود وسيلة اتصال بالأقمار الصناعة

من حسن الحظ أن خبرة ديريك في البحر كانت كبيرة لذا فهو يعلم جيدا إلى أين يتجه شاهدت فيما بعد عندما عدت للبحرين فيلما وثائقيا عرضته الجزيرة تحت عنوان غزة إنا قادمون وكان ديريك قائد السفينة الأولى التي دخلت القطاع فعلا وكان سعيدا جدا حينها وحينها فقط فهمت لماذا كان يتمتع بكل تلك الحيوية والروح المرحة طوال الطريق كان متحمسا جدا فهو شاهد الأزهار تتفتح أمام عينيه أطفال غزة تفتحوا كالزهرات سعادة أمامه في موكب الإستقبال المهيب المرة الأولى وهو لن يستطيع مهما عاش أن ينسى هذا المشهد لقد عاشه فقط وهو يريد أن يعيشه مرة أخرى لأنه لا ينسى أبدا أبدا ..

إذن مع أول خيوط الفجر الجميلة التي زينت رقعة السماء وصفحة المياه اعتلينا سطح السفينة من جديد لنشاهدهم 5 سفن من بعيد تحافظ على مسافة ثابتة بيننا وبينها متعمدين خطتهم كانت مكشوفة لا يريدون مهجامتنا هنا في المياه الدولية لأنهم جبناء أولا ولأننا سنلاحقهم في المحاكم الدولية والعالمية رغم أن تلك المحاكم نفسها لا فائدة منها كلنا يقين بذلك .. عن يمين ويسار وخلف 5 سفن تبتعد أحيان كأشباح رمادية اللون وتظهر قريبة في أحيان أخرى شاورت أليكس بأصبعها وقالت لنأمل ألا تستمر المطاردة حتى آخر المطاف لنأمل أن يتراجعوا وكأن الجميع كانوا بنتظرون هذه الكلمة ليستبدلوا إبتسامات الإرتياح بوجوم وقلق ..

عندما ارتفعت الشمس في كبد السماء قمت بجولة جديدة حول السفينة وانا أصور لم اترك زاوية فيها من دون تصوير لوح لي ديريك وقال ركزي على الأمواج قد تشاهدين الدلافين إن كنت محظوظة قريبا ..

جلست أشاهد الماء لم اكن متحمسة كثيرا لمشاهدة الدلافين بقدر ما أفكر هل سأتمكن من الدخول إلى غزة أم لا .. ماذا لو طلبت من أحد تلك الدلافين إن ظهرت أن يأخذني إلى هناك "كانت فكرة مجنونة على أية حال"

وعند الظهيرة اقترب زورق حربي أسود اللون سريع جدا قرب روح الإنسانية وعلى متنه عشرة جنود مدججين بالسلاح اقتربوا وأصبحوا واضحين لدرجة كبيرة كانوا يدرسون السفينة عن قرب حتى يسهل عليهم مهاجمتها لا حقا وكنا نراقبهم بكره شديد ..حاموا حول السفينة مرتين ثم ابتعدوا من جديد تتبعهم صيحات ضاحكة من ركاب السفينة لاتعودوا جبناء ..

الأحد، 2 مايو 2010

شروق المخيم ..

gaza3

كنا معتادين كل صباح أن نصحو على رائحة كعك جدتي اللذيذ الممزوج برائحة المخيم عندما تبدأ  الشمس في إرسال أشعتها نصحو لصلاة الفجر ننسل من دفء فراشنا لنتوضأ ونلحق بوالدي إلى المسجد القريب من بيتنا كانت رائحة المخيم هي رائحة بيتنا رائحة مميزة لا أعتقد أن هناك ما يشبهها لعلها رائحة الألم إن كان للألم رائحة تشم! رائحة المخيم هي تلك الرائحة التي تخلفها مجموعة من أقاصيص الذكريات الأليمة مجمعة مع بعضها البعض فأنت تشم رائحة الوطن كله في المخيم تجد أناسا من غزة ومن يافا وحيفا القدس والخليل في مكان واحد الجبل والساحل والبحر المدينة المعتقة وزهر الحنون وحقل الزيتون الوطن بكل تضاريسه ولهجاته وتنوعه في بقعة صغيرة لذا فإن رائحة كل تلك الأماكن تجتمع إذ هم مجتمعون والعجيب أن كل شخص منهم يشبه المكان الذي أتى منه لا أنسى كيف أنني كنت أشاهد قرى الخليل مرتسمة في تضاريس وجه عم إبراهيم الذي كنت أشتري منه قرطاسية المدرسة وكنت أحب كثيرا أن أسمع لخالة أميرة جارتنا التي تكلمنا عن بحر حيفا وجمال ساحلها فأرى أن رائحة البحر ولونه المعتق قد ترك في عينيها آثاره فكانتا مرآة عكست لنا جمال الوطن الذي لازال يسكن أرواحهم ,,,
كانت شمس المخيم تشرق كل يوم كاشفة غطاء الليل عن هذا المكان الوديع المطرز بالألم والمليء بالدفء والحب والشوق والحنين في الوقت ذاته
كنت أفرح كثيرا كلما سبقت محمود ابن الجيران في رهاننا الأبدي من منا يصمد أكثر في مرافقة والده لصلاة الفجر في مسجد القرية وكان الشيخ جمال إمام المسجد على علم مسبق بهذا الرهان ويشجعنا كثيرا واعتاد أن يسمينا المجاهدين الصغيرين لما نجاهد به النوم اللذيذ كل يوم رغم صغر سنينا
وكنت أسمع دندنة جدتي يا بنيي لازلت صغيرا يمكنك أن تصلي في البيت  فابتسم وأذكرها أن طولي قد زاد 4 سنتمترات جديدة هذا الشهر لذا فعليها أن تصدق  أنني قد كبرت حقا
في صباح كل يوم تدب الحياة في شرايين وعروق المخيم فتسمع الضوضاء مع ساعات الفجر الأولى
تبدأ المحلات في البيع والشراء فهذا يصرخ وذاك ينادي وآخر يدندن ويترنم وتفرش المصاطب على طول الطرقات المؤدية للسوق والمدرسة فنمر بالعم والختيار هنا وهناك ونسلم عليهم في أدب وابتسامة ودودة لا تبرح شفاهنا ابدا
هكذا علمتنا أمهاتنا منذ الصغر أن أهل المخيم أهلنا جميعا أن كل خالة من جاراتنا هي أم ثانية لنا وكل شيخ كبير هو أب لنا وكل فتيات المخيم شقيقاتنا التي يجب أن نحافظ عليهن كما نتعاهد كنزا أسطوريا لقد تشاركنا الوجع كما يتقاسم أفراد الأسرة الواحدة الخبز لسد الرمق وجمعتنا أفراح بريئة لا تنسي على حلاوتها فجيعة فقدان الوطن لكنها تسلي الروح بين حين وحين ..
وتعاهدنا عهدا صامتا أبديا على العودة معا كما هجرنا معا
كان أبي نجارا ينحت الخشب بيديه فيصير القطعة البالية إلى شيء أثير ثمين يحول الجماد إلى شيء تدب فيه  روح غريبة من الألفة والجمال كان أبي ماهرا جدا كم أحببت أن أشاهده وهو مستغرق في العمل تزين جبهته السمراء العريضة حبات من العرق اللامعة لتأكد مدى جديته وتركيزه كنت فخورا به وأمسك كل قطعة أصلحها أو صنعها وكأنها كنز ثمين أخشى ضياعه
وكان صوت الشيخ عبدا لباسط عبد الصمد الشجي يعطر أسماعنا كل فجر بآيات من القرآن الكريم مرتلة تجعلني أفكر وأتدبر ويصبح كل ما حولي صامتا ماعدا رجع صوته يكبر ويكبر في نفسي ويغدو كل شيء بطيئا كل شيء بالحركة البطيئة ماعدا انفاسي وآيات القرآن الشجية التي أسمعها وتعلق في أذني "ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون" ...  "يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا " ...
أما طريق العودة فكنت أتمشاه وأقوم ببعض الحركات البهلوانية التي تشبه الدبكة على صوت الأناشيد الجهادية ومهرجانات الأقصى والقدس وعالأوف ..
في طابور المدرسة اعتدت ومحمود على أن نمسك الإذاعة المدرسية كنت أفضل كتابة الخواطر والقصص وبعضا من الأبيات الشعرية البسيطة وكان هو يحب الحشد والهتاف والخطب العصماء
ومنذ المدرسة وفي سنيها الأولى تختزل القضية الفلطسينية وتستطيع أن تكتشف بوضوح أن مايجري من مأساة على الطاولات المستديرة الكبرى والقاعات الفخمة التي تضم القمم ومن ينظمها وكل تلك المهازل التي يقلب لها الشعب العربي كفيه ويهز رأسه أسفا إنما هي تبدأ على طاولة أخرى صغيرة وعتيقة هي طاولة الدراسة لطلاب المخيمات ..
فمن هنا نرى بوضوح النموذج ذاته ذاك الذي تغلب عليه حقد أسود ونقمة شديدة تجاه كل شيء فشوهت نفسه وأفقدته الأمل في كل شيء حتى أمل النصر الذي وعده إياه ربه فانقلب على عقبيه وأصبحت المصلحة مصلحته هو فقط هي التي يحيا لأجلها ويكون مستعدا لبيع نفسه وكل شيء من أجلها هذا الصنف هو الذي يبسط القضية من قضية تحرير إلى رموز وتماثيل لأشخاص فتغدو الحرية التي نقاتل من أجلها مجرد هتافات جوفاء كصراع الحلبات الرومانية القديم :هيه هيه عاش الملك مات الملك ويتحول الفصيل إلى شيء مقدس تماما كتمثال بوذا يسجد الناس له متناسين أن ما جعل بوذا إياه في يوم من الأيام مختلفا وفريدا المنهج والفكر الذي دعا إليه وجعله يتمرد على كل الظلم الذي كان منتشرا حوله حتى إذا مات جاء البشر لينسفوا جهده ويهيلوا  التراب من جديد على كل ما بثه من قيم ومثل وصنعوا منه صنما جامدا طالما تمرد عليه صنما يمثل الظلم والجهل وعبدوه ..
آه ما دخل كل هذا بفلسطين .. نعم هو ذاك .. هناك من يمجد فصيل معين ويعتقد أن القضية هي قضية داحس والغبراء فإن خسرت الشبيبة في إنتخابات الطلبة في الجامعة فهذا يعني أنها خسارة جديدة في المعركة مع الإعداء الأزليين الكتلة "بلغتهم" ونسوا أن القضية لا هي داحس ولا غبراء وأن الوطن أكبر من بوذا "الفصيل" الذي يعبدون وأن الله أكبر من كل شيء سبحانه وهو الذي أمرنا بالوحدة إن نحن أردنا النصر من جديد .. وأن الحق أحق أن يتبع
هذه التأملات كانت تجعل معلمي الأستاذ حسن يوجهني على إنفراد من وقت لآخر
أنت طالب متفوق يا أحمد لكن سرحانك هذا يقلقني كثيرا.. من حين لآخر أراك خارج الشرح بل خارج الصف بأسره إلى أين يأخذك تفكيرك يا بني .. يجب عليك التركيز في دروسك وإلا أثر ذلك على مستواك .. وهذا ما لاأرضاه .. فأنا واثق من نبوغك  ..
وكانت وجنتي تحمر كلما كلمني الأستاذ حسن كنت أشعر بالفخر لأنه يثق بي ولكنني كنت أخجل من أن أصارحه بما يدور في عقلي الصغير من أفكار ..

كنوز

الحياة متغيرة ومتجددة ومهما تفاجئنا فإن مفاجآتها لا تنتهي

الله سبحانه وتعالى لا يكتب لنا في هذه الحياة الدنيا إلا الخير بفضله ومنه

هناك نعم كثيرة نغفل عنها في لجة الحياة

تنفسنا الرتيب شهيقا وزفيرا نعمة

العصافير الجميلة التي تزقزق من حولنا نعمة

السماء الجميلة العريضة بغيومها القطنية الماطرة نعمة

الكون الملون الجميل نعمة

أن يخفق شعور جميل في أعماقنا تجاه الكون كله تجاه المخلوقات الضعيفة تجاه الماء والنسمات والزهور نعمة عظيمة

أن نرفع أيدينا بعد الصلاة لندعو لكل من نحب في هذه الدنيا بظهر الغيب نعمة عظيمة

نحمدك ياربي يا أرحم الراحمين

الجمعة، 19 مارس 2010

مواجع

قال الشاعر الشهيد عبد الرحيم محمود رحمه الله مخاطبا أحد الأمراء العرب الذين زاروا فلسطين :

المسجدُ الأقصى أَجِئتَ تزورهُ .... أم ْ جئتَ من ْ قبل ِ الضَّياعِ تودِّعُهْ

***

قال الدكتورالشهيد عبد العزيز الرنتيسي رحمه الله .. .
:: يا هذهِ يهديك ربي فأرجعي القدسُ تصرخُ تستغيثكِ فأرجعي ::

***

للقدس رائحة الإباء .. للقدس طعم الشهداء والقدس أرض الأنبياء .. والقدس حلم الشهداء والقدس قُبُّرَة قد هدها التعب والقدس أغنية في صدرها عتب والقدس للدنيا القمر في القدس قد نطق الحجر
خالد أبوالعمرين

***

ياشيخنا المؤسّس


د.غازى كلخ
___________
ياشيخنا المؤسِّسقي ذكراك السنويه
لو تيجي تتحَسّسقلوب الرَعيّه
تلقاها كلهاصارت مَقدِسيّه
ع الأقصى بتغلي والنار صهيونيه
لا طفل رحمَت ولا راعَت إنسانيه
قي صفحة الأقصى فتحَت كنيس الخراب اليهوديه
قتلت وإستولت ع الحقوق الإسلاميه
ياشيخنا المُؤسِّس لا تسأل ...عن رَدّة الفعل العربيه سَحابة صيف ... مَرّت ورَدّت سلام ع الجاره الصهيونيه
ياشيخنا المؤسِّس في مدينة السلام صارت الشوارع أساميها عبريه
وكبير المقاطعة عدو المقاومه بايع برخيص القضيه
رافع شعار..المفاوضات أبديه ياشيخنا المؤسِّس لولا الحركه الأبيّه
لفلسطين صارت نسيَأً مَنسيّه
ياشيخنا المؤسِّس جفنك الدامِع تمسَحو أيادي قسّاميّه
وتبشرّك..سراج الأقصى والِعبدم الشهدا ..وقناديلو مَضويّه

غضب الأقصى؟!!!! :: مـ G ـالات ساخرة (8)

منقولة من شبكة فلسطين للحوار
للأخ "KHALEEL"
___________________________________________
مــ G ـــالات ساخرة(8) غضب الأقصىأحببت اليوم أن أغضب وبحثت في قاموسي عن شيء جديد لم أغضب له من قبل فأنا بطبيعتي أغضب لأي شيء ..وأنفعل لأي شيئ .. رغم أنني عاطفي وحساس .. ومرهف الحساسية بشكل مفرط ..وأهدأ بسرعة كبيرة كما يحصل مع كل الغاضبين في الوطن العربي .. تعودنا على أن نغضب بسرعة وننهي غضبنا بسرعة أكبر ..نتفاعل مع الأمور بسرعة ونهدأ بسرعة .. فما هو الغضب الذي تدعوننا إليه؟!..وما هي مقوماته أيها الاخوة؟ .. أيها العلماء ؟ ..أيها القادة ؟ ..وما هي النسب التي تريدونها لغضبتنا في مثل هذا اليوم؟! ..وهل يجب أن نغضب اليوم فقط؟! ..أم يجب أن نغضب في هذا الصباح؟!..أم نؤجل غضبتنا لوقت صلاة الجمعة؟!.. أم بعد الصلاة يكون أفضل؟!.. هل نُقَنِّن غضبنا بحيث نتحكم به قبل أن يتفلت من بين أيدينا؟!.. فعلى ما أظن أنها ستكون مشكلة كبيرة لو أننا غضبنا قبل الصلاة وهناك كثير من الناس يريد أن يغضب بعد الصلاة !!!...ومن باب أن الله مع الجماعة يجب أن نحدد الوقت بالدقة لكي نجتمع في كل العالم على وقت غضب واحد !!!...ثم .. بعد الصلاة هل ننطلق إلى بيوتنا غاضبين؟!! .. أم نَفْرَد وُجُوهَنا ضاحكين!!.. رافعين رؤوسنا إلى العلياء .. فقد قمنا بعمل بطولي كبير ... (قمنا بالغضب) ..نعم فقد غضبنا اليوم غضباً لا يبقي ولا يذر ..كالنار عليها سبعة عشر..وهل أدخل إلى البيت بعد يوم الغضب هذا وأرفع عقيرتي وأقول لزوجتي وأولادي لو رأيتموني اليوم وأنا غاضب !!!...وأنا أركب (حصاني) فوق أكتاف الجماهير الغاضبة!!.. وألوح (بسيفي) بكوفيتي البيضاء وأدعو للغضب(للجهاد) !!!...أظن عندها ستسألني زوجتي وأولادي المنشغلين بالتلفاز والفيديو والبلي ستيشن ويرفعون بالكاد إليَّ عيونهم ويقولون لي : وما الفرق كل يوم أنت في غضب!!هل سأقول لهم أن غضبتي اليوم غضبة كبيرة ليست ككل غضباتي من قبل!!!!! وستناولني أم العيال المنشفة وتقول لي امسح عرقك وخذ لك دش بارد وبرد أعصابك وتعال خلينا نتغدى تأخرت علينا الأكل برد ...وكل غضب وأنتم باردون.....يتبع في مقال آخر ..تحياتي

الاثنين، 15 مارس 2010

الثلاثاء .. يوم غضب عالمي نصرة للقدس

الآن سنفتح الكراسات وسنمسك بالأقلام
نريد أن نضع خطة
هذه الخطة تشمل واجب يومي ، أسبوعي ، شهري ، نصف سنوي ، وسنوي
كيف نفعل القضية ونحييها في أوساط الجمهور
كيف نبدأ الوقود لإنتفاضة ثالثة مباركة بإذن الله
نفكر معا
نحتاج أفكاركم وبمدادها تورق الثمار وتينع
لا تحرمونا منها
ومن يود المشاركة في عضوية رابطة شباب لأجل القدس فرع البحرين يخبرنا

الوداع في شعر الأدب

ننقلكم إلى واحة الأدب قليلا ..
أحيانا نششتاق لقراءة الأدب ربما بسبب الجو الجميل الذي أدخلتنا فيه أبيات المقادمة رحمة الله عليه
قرأت بعض الأبيات حول الوداع فأعجبتني وهي :

هل قرر البين أن ينهي تلاقيـــنا
ومن زعاف النوى بالغدر يسقيـنا
وهل تغادر الأفراح خائـــــفة
من جحفل ليس يحصي من مآسينا
وهل سترحل شمس المحبة باكــية
ويزعج الكون بالآهات ناعيـــنا
تطاول الحزن يزهو في نواحــينا
والهم ألقى المراسي في شوا طينا
يامن نوينا رحيلاً عن مـــغانيهم
تذكروا بعض يوم من تصافـــينا
سنرحل وقد أوقدت في أكـــبادنا ناراً
وبكت لنا يوماً نواعيــــنا
سنرحل فمن ذا عنكم يغنــــينا
يا جدول المحبة من يروي البسا تينا
ومن سيتلو صباح الأربعاء مبتسماً
وأجمل النصح والإرشاد يهديــنا
ومن إذا غبنا عنكم سوف يؤنـسنا
ومن إذا طابت النجوى يغنيـــنا
ياأطهر الناس قلباً ليت القــوافي توفيكم حقكم
بل وتعطي العنا وينا
كيف ننساكم يالحناً تطـــير لـه أرواحنا طرباً
لما يغنـــــــينا
بل كيف ننساكم ياروضاً جداولــه من أعذب المحبة والإخلاص يسقـينا
ماذا تقول القوافي بعد ما غربـت شمس الأماني وليل اليأس يطــوينا
تجمدت قطرات الحبر في أقلامـنا وفــرقت نار آهاتنا الشــــراينا
نعم سنرحل الآن يارمز العطـاء وقد زرعت في قاحل الأرواح نسرينـا
نعم سنرحل الآن يا فجر الصفاء ولن ننساكم أبداً ما عانق الطل الرياضينا

الأحد، 14 مارس 2010

إبراهيم المقادمة .. لازالت العشرين حمامة تحلق في موكبك

ابحثوا عن قصة العشرين حمامة وواقرؤوها

هجر اللذائذ

في ذكرى استشهاده مقتطفات من شعره :
للجنة يا إلهي
في سبيل الحق فاقبضني شهيدًا
واجعل الأشلاء مني معبرًا
للعز.. للجيل الجديد
...............
يا إخوتي يا رهط خير الناس يا نور المشاعل
يا إخوتي يا ملح هذي الأرض يا نسل البواسل
يا إخوتي يا بدر هذا الليل للظلماء قاتل
صونوا أخوتكم وأحيوا ليلكم فالظلم زائل
.............
يا فتية القسّام هذا دربكم شوك الصعاب
درب القنابل والرصاص سبيلنا وهو الخطاب
لن ينقذ الباغي الفرار ولو تعلق بالسحاب
..............
قد تناثر
في انشطار لا تناهي تكاثر
في قلوب الناس ألقى خصبه
أشعل النور وسافر
غدت أشلاؤه لما تناثر
لقوافل الشهداء في الدنيا مثائر
ورمى النور ضياء في قلوب العاشقين

الأحد، 7 مارس 2010

أصحاب الأخدود .. وبسم الله رب الغلام

الثبات على المنهج والصبر على البلاء والثبات على القيم والمعتقدات
والدعاء لأهل العزة وأهل الأقصى
خطبة الجمعة لهذه الجمعة 5 مارس 2010م

لحمك ..دمك


صور من مواجهات المصلين وقوات الاحتلال الصهيونية في باحات مسجد الأقصى المبارك، يوم الجمعة 5/3/2010


ذكرتني هذه الصورة بالشعار الذي رفعة المسلمون في غزوة بدر

دينك دينك .. لحمك دمك

هذه الصور تقول لنا أن خير أهل الأرض أهل فلسطين الأطهار الأبرار

يدافعون بأرواجهم ودمائهم وأنفاسهم زفيرهم وشهيقهم

وشعارهم في ذلك ..

أقصاك أقصاك .. لحمك دمك!

الجمعة، 5 مارس 2010

تهديد جبان

حاولت أن أعاند النعاس والتعب في الحقيقة لم أكن أشعر بالنعاس لكن بالحماسة الزائدة كنت أشعر بها تكاد تتدفق خارج روحي كنت متحمسة جدا جدا لدرجة أعطتني طاقة زائدة عن الحد

عندما نزل الجميع من على سطح المركب بقيت وحدي خاصة أن الجو بدأ يبرد أكثر وأكثر وهذا الجو الذي أحب وأفضل .. ريح باردة وموج.. بحر… وخيوط فضية لقمر جميل وحلم يقترب وعلم فلسطين يرفرف في تلك الحظة مر شريط صور طويل أمام عيني تذكرت كل الشهداء تذكرت كل الأحبة فكرت في كل المعارك التي سبقت حاولت أن أتخيلها وأسمع صخبها في هدئة الليل وسحر النجوم .. الكل نزل أردت أن أبقى للشروق لكن لم أكن أستطيع تجاهل الإنذار للمرة الثانية أن على الجميع النزول لأن من الخطر البقاء على السطح في حلكة الليل قد يسقط أي منا دون أن يدري عنه البقية وسيكون من الصعب جدا أو من المستحيل إنقاذ أي شخص في هذا الليل …

نزلت كان القبطان ديريك الذي يتمتع بروح الدعابة نشطا ومعه "نسيت اسمه" الشخص الآخر من السويد 3 أو 4 آخرين يسهرون على خط سير السفينة والباقين تغلب عليهم النوم تدريجيا كل الطاقم يرتدي ستر النجاة البرتقالية اللون الفاقعة لم أنم كنت أنشغل بالتصوير وأراقب حركة الطاقم .. شعرت بحركات غريبة فجأة وسرعة لم أعتدها في ذهاب المساعد وعودته .. شعرت أن هناك شيء غير طبيعي .. عاجلنا الصوت في المكبر ليأكد على الكل التأهب المراكب الصهيونية تطاردنا … دخل المساعد بسرعة لبهو السفينة أخرج ستر النجاه وزعت على الجميع الكل يجب أن يرتديها احتياطا والتقط لا سلكي روح الإنسانية صراخ الغزاة المحتلين … عودوا لن نسمح لكم بالمواصلة الإنذار الأخير عودوا أو ستتعرضون لهجوم سنوقفكم بأي طريقة كنت أسمعهم هذه أول مرة تلتقط أذناي صوت هؤلاء الغزاة الحاقدين هذه المرة التي أسمع فيها صوت أعدائي الصهاينة هذه المرة اللأولى التي أستمع فيها لمن قتلوا شعبي وسرقوا وطني وأرضي تمنيت لو التقطت السماعة من يد هويدا لأصرخ في وجوهم أيها الوحوش أنتم لا شيء سوى مجموعة سراق يا عصابات الغدر سندخل رغما عنكم كان الجميع يشعر بالتحدي لا أعتقد أن أحدا كان يخالجه غير هذا الشعور التحدي والقلق فقط من أننا قد لا ندخل حيث القلب يتمنى إلى أرض الحرية

كانت هويدا في منتهى القوة والصرامة والأدب القانوني كذلك إن صح التعبير كانت في كل مرة يكلمها ذاك الصوت الجبان القبيح ترد عليه

نحن سفينة روح الإنسانية سفينة مساعدات تحمل على متنها نشطاء حقوق إنسان من أكثر من 10 دول مسالمون من غير أسلحة نحمل مساعدات للشعب الفلسطيني نسير في المياه الدولية ما نقوم به قانوني 100% لا حق لكم قانونا بالتعرض لنا ملاحقتنا أو الهجوم علينا سنواصل الرحلة ولا حق لكم في ردنا

رائع يا هويدا أنا فخورة بك

كلماتها كانت مدروسة لا عشوائية وهي تملك الحق في كل كلمة قالتها وهي تعرف ذلك جيدا كونها محامية ودارسة للقانون كما تحمل الجنسية الأمريكية ، ما يسمى ب "الإسرائيلية" و"الفلسطينية" المزدوجة فهي تعلم تماما عن ماذا تتحدث دون حرف زيادة أو نقصان

دخل ديريك ليتفقدنا كان يمزح ويرفع من روحنا المعنوية وأخذت سينثيا تتصل في الولايات المتحدة في "دون" ولابد أن زميلتاي تعلمان عن ماذا أتكلم  كذلك مريد كونها دبلوماسية رفيعة المستوى لكن مالذي يعرفه هذا العدو المتعجرف إنه لا ينظر إلى أبعد من أنفه!

أخذت السفن تلاحقنا قرابة ال5 ساعات متواصلة وبدأت هذه المطاردة ببعض التصرفات العنيفة أخذت تسير بسرعة جنونية حول السفينة لتحدث تيارات وأمواج تأرجح السفينة بقوة لتفقدها التوزان وتغرقها الموجة الأولى أسقطت مريد من على الكرسي الذي كانت تجلس عليه فجأة ولولا ستر الله لكانت سقطت في البحر لأن الباب كانت مفتوحا وكانت فتحة كبيرة تنتظرها بالقرب من حافة السفينة لكن انتشلناها في اللحظة الأخيرة

تمسكنا بقوة ثم أخذ التهديد يزداد عنفا إذا لم تعودوا سنطلق النار خلال 5 دقائق!

هام للغاية

تقارير

مسجد بلال.. أطماع صهيونية تصارع حضارة إسلامية

الحرم الإبراهيمي.. تاريخ عريق ضدَّ أطماع الاحتلال

*** *** ***

صور

صور من تصدي أهل الخليل لأطماع حكومة الاحتلال والمستوطنين بهدف الاستيلاء بشكل كامل على الحرم الإبراهيمي يوم الثلاثاء 23/2/2010

روح الإنسانية …

DSC00525

DSC00523

DSC00524

روح الإنسانية كانت مزينة كقالب حلوى جميل بأعلام الدول المشاركة عليها كان العلم الفلسطيني الأجمل… مرفرفا مبتسما لنا يتمايل مع الهواء ويتموج كأروع ما يكون كان يهتف لكل الراكبين مرحبا حياكم الله إلى حيث الهدف الغالي المنشود كان صوت فتحي وغريتا وهم يهتفون بأسماء الداخلين شعرت أن قلبي يخفق كان شعور غريب لا أستطيع أن اشبهه بشيء ليس كالدخول إلى الإمتحان ليس كشعورنا ونحن نستلم شهادات التخرج ليس كترقب سماع خبر سعيد لا أعرف ماهو لقد تعبنا كثيرا حتى حانت هذه اللحظة ودائما كان هناك احتمال للعودة من حيث أتينا دائما كنا نعلم أننا قد نسمع عبارة : "لايوجد سفر اليوم يا جماعة .. سنعود للفندق" والآن نحن ندخل دخلت قبلي ميري وهاهم يهتفون باسمي دخلت ولا أكاد اصدق مدت ميري يدها لي أرادت مساعدتي أومأت لها لابأس سأدخل بنفسي أريد أن استمتع بكل لحظة من هذا الحلم .. مادمت أستطيع سأقوم بذلك بنفسي قفزت القفزة التي أكدت لي أن هذا حقيقة لا حلم

أنا داخل روح الإنسانية حقا

هذه حقيقة

ليست حلم

زرقة الماء

النور الذي ينتشر في الأفق

أشعة الشمس التي تبدو كخيوط صفراء فاتنة ..

كل هذا حقيقة

دمعات بيتر .. تلويح ديفيد .. دموع رمزي كل هذا كان حقيقة

لم تكن انطلاقة السفينة سهلة .. بدأ دوار البحر يعمل عمله في الجميع

كان هناك حل لدوار البحر .. التفكير في غزة وساحلها وشاطئها

الطابق العلوي كان المكان الأجمل بالنسبة لي ننظر للأفق

خشيت على زميلتي وأختي الحبيبة كثيرا التي عانت كثيرا من دوار البحر جعله الله في ميزان حسناتها يارب كانت قوية وتحملت كثيرا ربي يجعل أجرها مضاعفا اللهم آمين

صلاة العشاء على متن المركب كانت صعبة جدا بالنسبة لجماعة الأخوة

جزاهم الله خيرا وترنم صوت الشيخ القارئ خالد الشنو عبر أثير الموج ومع صدى الريح مسبحا متبتلا بقل هو الله أحد وإذا جاء نصر الله والفتح ومعه مصور الجزيرة ومراسلها وفتحي والأخوة من البحرين كان جهادا الحقيقة أن تحافظ على توازنك على ظهر المركب المتأرجح وكان الكل يغرق في بحر من الظلام السواد حولك في كل مكان فقط صوت التلاوة الجميل وضوء ممتد في خط مستقيم كدوائر الضوء التي تفتح في المسارح والمناسبات لتثير الإنتباه لشخصية معينة كانت بقعة الضوء هذه  تصدر من القمر الجميل لتنير لنا جانب من خضم المحيط …

واجب القراءة قفزة عباس في الهواء ستكلف فلسطين والحقوق الفلسطينية باهضا!

Study
View more documents from Bahrainpath